محلي

سلامة ردًا على “ليبيا الأحرار”: مرة أخرى يتم التلاعب والتحريف لما أقول بطريقة لا أخلاقية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
اتهم مبعوث الأمم المتحدة السابق إلى ليبيا، غسان سلامة، قناة “ليبيا الأحرار” إحدى الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، والتي تبث من تركيا، وتشرف على تمويلها دولة قطر، بـ”نقل الإشاعات وتغيير وتزييف الحقائق”، وذلك ردًا على التصريحات المنسوبة إليه والتي بثتها قبل أيام.

ونفى المبعوث السابق للأمم المتحدة، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها “أوج”، التصريحات التي بثتها القناة عبر شاشتها وصفحتها على “فيسبوك”، قائلاً: “مرة أخرى يتم التلاعب والتحريف لما أقول بطريقة لا أخلاقية”.

وأضاف سلامة: “لسوء حظ من يمتهن الدس والتحريض، يمكن لأي شخص يحرص على الدقة وعلى الصدق أن يستمع بنفسه لما قلته”، لافتاً إلى أن تصريحاته موجودة على رابط أدرجه في تغريداته السابقة.

ومن التصريحات التي نسبتها القناة لـ”سلامة” قوله إنه “يتهم روسيا والإمارات ومصر وفرنسا بتقويض العملية السياسية في ليبيا نتيجة دعمهم لانقلاب حفتر”.

وفي التصريحات الحقيقية لسلامة، اتهم المبعوث الأممي السابق لدى ليبيا، بعض الدول في مجلس الأمن الدولي، بالنفاق تجاه الأزمة الليبية، واصفًا إياها بـ”الطعنة في الظهر”.

وذكر غسان سلامة، في مقابلة مع مركز الحوار الإنساني، نقلتها قناة “فرانس 24″، طالعتها “أوج”، أنه طعُن في الظهر من جانب غالبية أعضاء مجلس الأمن الدولي، فيما يخص الملف الليبي، موضحًا أنه لم يعد يملك أي دور، وأنه يوم الهجوم على طرابلس، حظي حفتر بدعم غالبية هذه الدول، على الرغم من أن البعثة الأممية كانت تتعرض للانتقاد لأنها لم توقفه.

واعتبر سلامة أن هجوم حفتر على العاصمة طرابلس، يوم 4 الطير/أبريل 2019م، أدى إلى توقف عملية السلام التي عملت عليها البعثة الأممية، لمدة عام كامل، لافتًا إلى أن دولاً مهمة لم تكتف فقط بدعم حفتر، بل تواطأت عمدًا ضد عقد مؤتمر غدامس، لأنهم لم يكونوا يريدون أن يُعقد المؤتمر.

واختتم المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا: “النظام الدولي القائم حاليًا متضعضع تمامًا، خصوصًا فيما يتصل بالتدخل العسكري المباشر في نزاعات محلية، وقادة دول مهمة في هذا العالم، لم يعد لديهم أي ضمير”.

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تحاول فيها قناة “ليبيا الأحرار”، بتحريف الأخبار والتصريحات، ففي الماء/مايو الماضي، رصدت المواقع الإخبارية تحريفًا آخر للقناة خلال تغطيتها لكلمة المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، “فاتو بنسودا”، في تقريرها التاسع عشر حول الأوضاع في ليبيا.

كما أن ذات القناة كانت قد حرفت كلام سلامة خلال حوار أجراه مع صحيفة “ليبراسيون”، الفرنسية وترجمته ونقلته عدة صحف ومواقع لقنوات إخبارية محلية وعالمية.

وحذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حينها مما اسمته “التحريف المتكرر” لتصريحات المبعوث الأممي، غسان سلامة.

وأفادت البعثة في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، بأن هناك تحريفا لبعض تصريحات سلامة حدثت، دون الإشارة إلى الوسيلة الإعلامية التي عمدت إلى تحريف التصريحات، مناشدة الجميع إلى مزيد من المهنية والتحري في نقل الوقائع والتصريحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق