محلي

سفير أمريكا بروما: يجب ألا تصبح ليبيا مسرحًا لحرب بالوكالة وعلى الروس والأتراك مغادرتها

أوج – روما
قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى روما، لويس أيزنبرغ، إن بلاده تأمل ألا تصبح ليبيا مسرحًا لحرب بالوكالة بين روسيا وتركيا، وأن تتخلى هاتان القوتان عن البلاد وتعيدها إلى الليبيين.

وأعرب أيزنبرغ، في تصريحات نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية، طالعتها “أوج” عن أمله بأن تغادر روسيا وتركيا، ليبيا، قائلاً: “نحن نتحدث بصوت قوي وهناك اتصال مستمر مع إيطاليا بشأن ليبيا، ويجب أن يستمر ذلك، ونأمل أن تحل روسيا وتركيا المشكلة وتقرران مغادرة ليبيا”.

وأشار إلى أهمية ليبيا من ناحية السلام وملف الهجرة، بالنسبة لإيطاليا ولجميع أوروبا، مُضيفًا: “الولايات المتحدة تدرك ذلك، ونحن نعمل بالتعاون مع إيطاليا لمحاولة فهم كيفية التفاوض لإبقاء ليبيا بأيدي الليبيين ووقف الهجرة”.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى الميليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق