محلي

رغم معاناته من ويلات الإرهاب.. العراق يعلن تمسكه بالحل السياسي في ليبيا لتجنيب البلاد ويلات الحرب

أوج – بغداد
برغم ما يشهده العراق منذ الغزو الأمريكي في عام 2003م، من أوضاع مأساوية وعدم استقرار، وانتشار واسع للتنظيمات الإرهابية، فقد أعلن رئيس الجمهورية العراقي الدكتور برهم صالح متابعته عن كثب لتطورات الأوضاع المتوترة والمتلاحقة على الساحة الليبية.

وأكد صالح، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، خلال استقباله سفير جمهورية مصر العربية لدى العراق علاء موسى، ضرورة الاعتماد الحل السياسي لحل الأزمة؛ لتجنيب البلاد ويلات الحرب.

وأشار صالح، الذي لا تزال قضية بلاده تشغل المجتمع الدولي لدعمه لحماية سيادة أراضيه، أنه يتابع تطورات الأوضاع على الساحة الليبية عن كثب وتأثيراتها على المنطقة بشكل عام، مشددًا على ضرورة اعتماد الحل السياسي واحترام إرادة الأشقاء الليبيين بما يضمن الاستقرار والسلام في ليبيا، ويجنب المنطقة ويلات حربٍ لا تحمد عقباها.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات العراقية التركية تشهد أزمة تصاعدت حدتها الأيام الماضية، على خلفية توسيع أنقرة دائرة هجومها الأخير في شمالي العراق ضد المسلحين الأكراد، لتصل عمق غير مسبوق، بدون أي تنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد، وصاحب ذلك تشييد قواعد عسكرية، ليتضح أن ذلك جزء من استراتيجية جديدة لأنقرة في التوسع عسكريا إلى ما وراء حدودها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق