محلي

رغم مساهمة بلاده في تقسيم سوريا.. متحدث الرئاسة التركية: نرفض انفصال ليبيا سياسيًا أو جغرافيًا

أوج – أنقرة
أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، اليوم الثلاثاء، أن تركيا تعارض بشدة تقسيم ليبيا، سواء من حيث المبدأ أو بموجب القانون، قائلاً: “نحن نعارض بشكل مطلق انفصال ليبيا سواء في الواقع أو على الخريطة أو سياسيًا أو جغرافيًا”.

وأضاف قالن، في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية، طالعتها “أوج”: “سيكون تقسيم ليبيا سيناريو مدمر، لقد رأينا حالات مماثلة في العراق وسوريا وأماكن أخرى، يجب أن نستخلص الدروس من ذلك”.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

وانطلاقًا من هذه التهديدات وافق مجلس النواب المصري، أمس الإثنين بإجماع آراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

وجاءت موافقة البرلمان المصري، عقب عقد جلسة سرية لنظر الموافقة على إرسال بعض عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية إلى ليبيا، بالتزامن مع تهديدات للأمن القومي المصري جراء اقتراب عناصر الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق المدعومة تركيًا بالمرتزقة السوريين والعتاد، مما أسماه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خط “سرت – الجفرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق