محلي

رئيس أركان الوفاق: نعد مشروع القوى المساندة منذ الشهر الثاني للعدوان.

أوج – طرابلس
أكد رئيس الأركان العامة لحكومة الوفاق غير الشرعية، الفريق محمد الشريف، أن زيارة منطقة الزاوية جاءت لإيضاح مشروع القوى المساندة، مشيرًا إلى أن رئاسة الأركان بدأت في الإعداد له منذ الشهر الثاني من الحرب التي قادها حفتر وقواته على العاصمة طرابلس.

وأوضح الشريف، خلال لقائه عبر فضائية “ليبيا الأحرار”، تابعته “أوج”، أهمية هذا المشروع في كيفية حصر وتنظيم ودمج القوى المساندة في مؤسسات الدولة كافة، قائلاً: “نحن ندفع الشباب تجاه التنمية أكثر مما ندفع تجاه عسكرة الدولة”.

وأضاف الشريف: “لدينا الكثير من المؤسسات الأمنية، فلابد من دفع الشباب تجاه التنمية أكثر من العسكرة”، مُطالبًا القوى المساندة بالدفع في عجلة التنمية، والدفع بقيام المؤسسات كافة بأن تكون أكثر دمجًا.

وكان الشريف، أكد في تصريحات سابقة أنه سيتم دمج وتنظيم واستيعاب من أسماهم بـ”الثوار” والقوى المساندة في صفوف القوات المسلحة ووزارة الداخلية، وفي أجهزة الدولة بشكل عام.

وأوضح الشريف، في لقاء له بندوة “تنظيم واستيعاب القوى المساندة في مؤسسات الدولة” نقلته فضائية “التناصح”، وتابعته “أوج”، أن الثوار والقوى المساندة لهم الدور الأكبر في الحفاظ على الدولة والديمقراطية، قائلاً: “لابد من استيعابهم بكافة مؤسسات الدولة نظير المجهود الذي يبذلونه كل يوم، وهم سباقين في هذا الأمر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق