محلي

دي مايو أمام مجلس الأمن: الهجوم على طرابلس من الأخطاء الكبيرة خلال السنوات الماضية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – نيويورك

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن الوضع في ليبيا لا يزال قلقًا للغاية، معتبرا أن التوازن غير المستقر هو نتيجة سلسلة من الأخطاء الاستراتيجية في السنوات العشر الأخيرة وآخرها الهجوم العسكري على طرابلس في 4 الطير/ أبريل 2019م.

وطالب دي مايو، خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن حول ليبيا، تابعتها “أوج”، بوقف كل التدخلات الأجنبية في انتهاك للحظر، داعياً جميع البلدان إلى وقف عمليات نقل الأسلحة والتعاون من خلال طريقة مخلصة.

وشدد على ضرورة التوصل لوقف حقيقي لإطلاق النار واستئناف الحوار السياسي، تحت رعاية الأمم المتحدة وإعادة التنشيط السريع لإنتاج النفط وتعيين مبعوث خاص جديد للأمم المتحدة.

وشهدت جلسة مجلس الأمن الدولي التي عقدت، أمس الأربعاء، لمناقشة التطورات في ليبيا، إجماعًا من الدول على رفض التدخلات الأجنبية وسيطرة الميليشيات على مقدرات الشعب الليبى، فيما شددوا على ضرورة اللجوء لحل سياسى يضمن اتفاقا لوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق