محلي

ديكتاتور يرعى الإخوان ويمول الإرهاب.. تظاهرات في بروكسل للتنديد بتدخل أردوغان في ليبيا .

أوج – بروكسيل

نظم عشرات الناشطين في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مبنى المجلس الأوروبي، للمطالبة بوقف الانتهاكات والجرائم العدوانية الناجمة عن التدخل العسكري التركي في ليبيا

ورفع المحتجون، وهم من جاليات عربية وكردية وبلجيكية تقيم في بروكسل، خلال وقفتهم التي تتزامن مع بدء أعمال القمة الأوروبية المنعقدة ببروكسل، لافتات مناهضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما رددوا شعارات “أوقفوا التدخل العسكري التركي في ليبيا”.

واعتبر المحتجون أن السياسيات التركية باتت تمثل خطرا على أوروبا لسماحها بدخول الإرهابيين إلى ليبيا، حيث قال أحدهم، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”، تابعتها “أوج”: “أردوغان بات يمثل تهديدا حقيقيا للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خاصة في ليبيا وسوريا”.

بينما قالت أخرى: “ندعو البرلمان الأوروبي إلى دعم احتجاجنا هذا، لم يكن سهلا علينا القدوم من برلين إلى بروكسل، فالمسافة بعيدة، لكن لدينا مهمة ورسالة، نريد حماية بلداننا العربية وليبيا من أردوغان”، وقال ثالث: “لسنا هنا للاحتجاج على الشعب التركي، بل على أردوغان فهو ديكتاتور، ويرعى تنظيم الإخوان ويمول الإرهاب وهذا أمر خطير جدا”.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق