محلي

داعيًا لدعم “الوفاق”.. آكار: أنصح مصر بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا

أوج – أنقرة
شن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، هجومًا على دول السعودية ومصر وروسيا وفرنسا، متهمًا إياها بزعزعة الاستقرار في ليبيا، على اعتبار أنها تساند خليفة حفتر، داعيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.

وطالب أكار، في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية، نشرها موقعها الإلكتروني، وطالعتها “أوج”، الدول الخمس بمنع حفتر من تحقيق أهدافه، وحلّ مشكلة سرت والجفرة وتحقيق هدنة كاملة.

وقال: “إذا استمرت هذه الدول في دعم حفتر ولم يتم إيقافها، فإن بإمكاني أن أقول إن الطريق المؤدي للسلام في ليبيا ستكون أطول بكثير، أحيانًا نسمع التصريحات من مصر، وبعض هذه التصريحات تكون مستفزة”.

وطالت مصر جانبا من هجوم أكار، حيث قال: “على مصر أن تكون أكثر حساسية في التصريحات الصادرة منها، وأنا أنصحها بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام في ليبيا وتؤدي إلى تأجيج الحرب والنار فيها أكثر”.

وكان الوزير التركي، قال في كلمة له، خلال لقائه في أنقرة، قبل أيام، مع وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية فتحي باشاغا، ووزير الأمن الوطني والداخلية في مالطا بايرون كاميليري، إن جهود أنقرة في منطقة البحر المتوسط ستساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحول الأوضاع في ليبيا، ذكر أكار، أن مهام أنقرة في ليبيا مستمرة في نطاق الاتفاقية الموقعة مع حكومة الوفاق، مُتابعًا: “تدريبنا العسكري وأنشطتنا الاستشارية مستمرة، وعلى الجميع أن يعلم أننا دائمًا مع إخواننا الليبيين”.

وشدد وزير الدفاع التركي، على استمرار التعاون مع حكومة الوفاق، مُتهمًا خليفة حفتر، بأنه يقف عائقًا أمام عملية السلام في ليبيا، وأنه من الضروري قطع العلاقات معه، وعدم تقديم أي دعم أو مساعدة له.

وأكمل: “مسؤوليات تركيا على الساحة الدولية تتزايد يوما بعد يوم، وبدأنا في جني الثمار الإيجابية لإسهاماتنا في إحلال الأمن والاستقرار، ونواصل أعمالنا وعلاقاتنا وفق مفهوم ليبيا لليبيين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق