محلي

خبير استراتيجي: رسائل الرئيس السيسي بشأن التدخل في ليبيا أربكت أردوغان

قال الخبير الأمني المصري اللواء نصر سالم، إن الرسائل غير المباشرة التي بعث بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن التدخل العسكري المصري في ليبيا، أربكت الرئيس التركي رجب أردوغان، وجعلته في حالة انعدام توازن.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج “على مسؤوليتي” الذي يذاع على قناة صدى البلد المصرية، أن أردوغان عندما كان يتحدث في السابق عن مصر، كان لا يذكرها وكأنه بذلك يوجه إهانة للمصريين، ولكنه الآن أجبر على ذكر مصر، وقال إنه سيقوم بإبرام اتفاقية جديدة مع حكومة الوفاق، تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل تعزيز وجوده في تركيا.
وتابع أن أردوغان يرغب في استعادة التاريخ العثماني “العفن”، وسهل مهام الأتراك في غرب ليبيا، هو فائز السراج، الذي أبرم الاتفاقيات مع أردوغان، ومنحه البترول والغاز الذي هو حق للشعب الليبي فقط، وليس لأردوغان ولا السراج أي حق فيه، وسيظل يذكره التاريخ لما فعله في حق بلده.
وأشار إلى أن أردوغان اتخذ أهالي المرتزقة السوريين الذين أرسلهم إلى ليبيا رهائن لإجبارهم على القتال في لييبا.
ولفت الخبير الأمني، إلى أن حالة الارتياح التي ظهرت على الجانب الليبي المتمثل في البرلمان والجيش والقبائل الليبية بشأن التدخل المصري في ليبيا، تسمى استراتيجياً القدرة المعنوية.
وأوضح أستاذ العلوم الإستراتيجية، ، أن ذلك انتصار في حد ذاته، لأن ما فعلته مصر هو رفع الروح المعنوية لدى الشعب الليبي، ولو جاءت تركيا بجيشها كاملاً لن تتمكن من مواجهة ليبيا وهي مرتفعة المعنويات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق