محلي

خالد عكاشة: الموقف الأوروبي يشهد انقساما شديدا حول الوضع في ليبيا

علق العميد خالد عكاشة الخبير الأمني ورئيس مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية، على طلب مجلس النواب الليبي من مصر، التدخل بشكل رسمي لحماية الأراضي الليبية، قائلا: إن كل مواطن ليبي وطني يستشعر الخطر على وطنه، وأن هناك استهداف حقيقي لمقدراته الاقتصادية والسياسية، وثروات الشعب وحقوق السيادة.
وأوضح عكاشة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام إبراهيم، في برنامج “من مصر”، المذاع عبر فضائية “cbc”، أن الأحاديث التركية عن ليبيا، لا يمكن وصفها إلا بأنها تغول وتدخل سافر في القرار الليبي، الذي يعتبر حق لليبيين وحدهم دون أي طرف آخر خارجي.
وأوضح عكاشة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد على ذلك منذ أسابيع مؤكدًا انه مربوط بالأمن القومي العربي ويؤثر على الدول العربية بالكامل ويهدد المنطقة جميعها.
وأشار أن الموقف الأوروبي يشهد حالة من حالات الانقسام الشديد حول الوضع في ليبيا ويتسم بالغموض وتدعم التغول التركي بصورة أو باخرى مراهنة منها أن هذا الأمر، سيحقق فائدة أو مصالح مستقبلية أو نكاية في بعض الأطراف الأوروبية الأخرى.
وشدد على أن ما يحدث يخرق كل قواعد القانون الدولي والقرارات الدولية، ويشكل خير كبير على منطقة البحر المتوسط بالكامل.
ولفت عكاشة، إلى أن تركيا لن تقف عند ليبيا، لكن ستتخذ ليبيا موطأ قدم لينغرس في الشمال الأفريقي، لتهديد دول الجوار مصر وتونس والجزائر ودول الساحل والصحراء، مشددًا أن أوروبا بدأت تستفيق قليلًا، بإشارة فرنسية، وبترتيب البيت الأوربي من الداخل خاصة اليونان وقبرص، خوفًا من عدم الاستقرار في حوض المتوسط، وأن هناك أحاديث أكثر جدية وأكثر عقلانية في الاتحاد الأوروبي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق