محلي

خارجية تونس: موقفنا محايد مع الجزائر تجاه ليبيا ويجب الدفع لحل سياسي بعيدًا عن التدخل الخارجي

أوج – تونس
أعلن وزير الشؤون الخارجية التونسي، نور الدين الريّ، أن وجهة نظر كل من تونس والجزائر، واحدة، تجاه المسألة الليبية، مؤكدًا استمرار التواصل بين البلدين لحل الأزمة.

وذكر في كلمة له، خلال مؤتمر صحفي، مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، اليوم الإثنين، في تونس، تابعتها “أوج”، أن الملف الليبي يمس الأمن القومي التونسي والجزائري.

وشدد الوزير التونسي، أن موقف بلاده مع الجزائر محايد تجاه ليبيا، داعيًا إلى عدم التدخل الخارجي، وأنه على الأطراف كافة الدفع لحل ليبي سياسي بعيدًا عن التدخل الخارجي.

واستفاض، أن تونس تتواصل مع دول الجوار للتوصل لحل سياسي في ليبيا، وبحث مقترحات عملية تدفع لحوار ليبي حقيقي، والسعي لدفع الأطراف الليبية نحو حل سلمي للأزمة.

وكان وزير الشؤون الخارجية التونسي، نور الدين الريّ، أعرب عن آماله أن تحمل جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، رسالة طمأنة للشعب الليبي، حول الإلتزام الثابت والقومي لمجلس الأمن، والمجتمع الدولي، لدفع جميع الأطراف إلى تجاوز الأزمة الراهنة ووضع حد للصراع وتحقيق تسوية سياسية شاملة.

وذكر في كلمة له، خلال جلسة مجلس الأمن، حول ليبيا، الأسبوع الماضي، تابعتها “أوج”: “حريصون على تقديم كل التسهيلات والمساعدات، حتى تؤدي البعثة الأممية في ليبيا مهامها النبيلة في أحسن الظروف، ففي استمرار التصعيد وتعطل المسار السياسي في ليبيا، تهديد مباشر للسلم والأمن في المنطقة والعالم، وهو يطرح التحدي الحقيقي، ما يتطلب تضافر كل الجهود الخيرة والمبادرات القابلة للتنفيذ من أجل التوصل لحل دائم وشامل في ليبيا، برعاية الأمم المتحدة، ووفقًا للأطر المتفق عليها ليبيًا ودوليًا”.

وأردف الوزير التونسي: “لقد كانت تونس سباقة بالتحذير منذ اندلاع الأزمة من مخاطر الانزلاقات الأمنية، وخاصة من إطالة أمد الصراع بسبب التدخلات الخارجية، وحثت في كل المناسبات على موقفها الثابت في أهمية اعتماد حل سياسي ليبي ليبي، وفق الشرعية الدولية وآليات الحوار في الاتفاق السياسي، وفق ما تضمنته قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق