محلي

خارجية البرلمان الجزائري: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام المصير المجهول الذي تواجهه ليبيا

أوج – الجزائر
وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الجزائري، عبد القادر عبداللاوي، اليوم الخميس، موقف بلاده من الأزمة الليبية بـ”المساند والداعم”، مؤكدًا أن بلاده باعتبارها القوة الثابتة في المنطقة فإنها لن تسمح بانفلات الأوضاع أكثر.

وقال عبداللاوي، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعته “أوج”، إن بلاده ستتعاون مع الدول المحيطة بليبيا، ومختلف القوى الدولية الفاعلة، كي يصلوا إلى حل سياسي توافقي بعيدًا عن لغة القتل.

واعتبر عبداللاوي، أن هذه هي التجربة الأكثر نضجًا بالنظر إلى الوضع الذي تعيشه الدول العربية التي اختارت طريق السلاح، مشددًا على أن الحل السلمي ليس دليل ضعف كما قد يتصور البعض، وإنما هو عين البصيرة والحكمة.

وتابع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الجزائري: “بحكم الجيرة والامتداد التاريخي للعلاقات بين البلدين وكذا العلاقات المستقبلية، فالجزائر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام المصير المجهول الذي تواجهه ليبيا والشعب الليبي، وهذا ما يجسد مساعي رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، من أجل حلحلة الأزمة”.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق