محلي

حفتر ينسف جهود السلام.. وزير الدفاع التركي: مستمرون في دعم الوفاق ولن نسمح بأن تصبح ليبيا كسوريا

أوج – أنقرة
أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الثلاثاء، أن تركيا تحترم دائمًا السلامة الإقليمية لجيرانها، لافتًا إلى أن ليبيا وتركيا لديهما 500 عام من التاريخ والثقافة المشتركة، قائلاً: “هدفنا الرئيسي في ليبيا وحدة الأراضي والوحدة الوطنية المستقلة ذات السيادة”.

وأوضح أكار، في بيانٍ لوزارة الدفاع، خلال مشاركته في الجلسة التي نظمتها “منظمة التراث التركي” عبر الإنترنت، طالعته وترجمته “أوج”، أنه على الرغم من أن حكومة الوفاق غير الشرعية قد اقتربت من نتائج مؤتمر برلين وجهود السلام الأخرى، إلا أن خليفة حفتر ينسف كل ذلك مرة.

وتابع: “لن نسمح بتكرار ما حدث في سوريا منذ عام 2011 لأن يتكرر في ليبيا، فالهدف الرئيسي لتركيا في ليبيا، هو التوصل إلى حل سياسي وقرار دائم لوقف إطلاق النار”.

وواصل: “الإمارات العربية المتحدة، ومصر، وروسيا، وبعض الدول مثل فرنسا والمملكة العربية السعودية تدعي أنها دعمت الحل السياسي ولكنها لسوء الحظ تواصل تزويد حفتر بالأسلحة والمعدات العسكرية، وهذا الدعم الخارجي هو أكبر عقبة أمام السلام والاستقرار في ليبيا”.

وأكد أكار، أن تركيا ستواصل دعم حكومة الوفاق، قائلاً: “نعمل مع جميع الأطراف الداعمة لحل سياسي في ليبيا”.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق