مقالاتمحلي

حال المواطن الليبي

صارت الأعياد والمناسبات الاجتماعية في ليبيا عبء إضافي على المواطن البسيط الذي ارتبطت في ذاكرته خلال سنوات النكبة بضرورة تحمل المزيد من المشاق والتعرض للإذلال والمهانة في سبيل الحصول ما يسد رمقه ويكفيه ذل السؤال … طوابير وتكدس لساعات من أجل صرف معاش أو الحصول على أنبوبة غاز أو ملء خزان وقود… نترككم مع مشاهد من معاناة المواطن اليومية ولسان حاله يقول … عيد بأي حال عدت يا عيد!!!

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق