محلي

تنفيذًا للتعليمات الأمريكية.. باشاغا يعلن القبض على داعشي في أبوقرين وخلية إرهابية في الزاوية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج -طرابلس
أكد وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، فتحي باشاغا، اليوم الثلاثاء، أن حكومته تدرك تمامًا المخاطر التي يشكلها الإرهاب على أمن الشعب وازدهار ليبيا، قائلاً: “نعمل بجد على اجتثاته”.

وأوضح باشاغا، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها “”أوج”، أنه في سبيل ذلك تمكنت الأجهزة الأمنية الأسبوع الماضي من القبض على أحد أفراد داعش بمنطقة أبوقرين.

وتابع باشاغا: “كما قبضنا خلال اليومين الماضيين على خلية أخرى في الزاوية كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية”.

وتأتي كلمات باشاغا لتؤكد التسريبات التي تحصلت عليها “أوج” حول عزم الوفاق التخلص من المليشيات المتحالفة معها، حيث أكد مصدر أمني مُطلع، أن فتحي باشاغا، سلم الأتراك قائمة أولية بأسماء عناصر الميليشيات المراد التخلص منهم.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن إسمه، في تصريح خاص لـ”أوج”، أن القائمة تضم 34 إسماً من عناصر الميليشيات في مدن طرابلس والزاوية وصبراتة.

إضافة إلى ذلك أشار مصدر دبلوماسي رفيع، إلى أنه بعد التدخل الأمريكي لحسم الصراع علي الكعكة الليبية أملت أمريكا تعليماتها علي من أسماهم “البيادق” في شرق وغرب ليبيا، بأن تكون سرت العاصمة الإدارية لليبيا، وأن تكون خالية من أي تواجد عسكري بأي شكل، على أن يقتصر تأمينها علي أفراد من الشرطة التابعة لحكومة الوفاق.

وكشف المصدر، أن التعليمات الأمريكية تضمنت أن ينتقل المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق من مقراتهم في طرابلس إلي سرت لمزاولة أعمالهم منها، مضيفاً أن تم التفاهم على أن يتم فتح الحقول والموانيء النفطية بآلية وترتيبات جديدة بحيث يتم فتح حساب جديد تودع فيه إيرادات النفط ويقسم بالتساوي بين حكومتي الشرق “المؤقتة” والغرب “الوفاق”.

وأكد على صدور الأوامر الأمريكية الصارمة بخروج جميع المرتزقة من ليببا سواء مع حكومة الشرق أو مع حكومة الغرب، وأن يُكلف عبدالرازق الناظوري قائدًا عامًا للجيش بديلاً لخليفة حفتر بعد أن يصدر البرلمان برئاسة عقيلة صالح باعتباره القائد الأعلى للجيش قراراً له بالخصوص.

وقبل اللقاء كشفت رسالة مسربة من مكتب وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا، موجهة إلى مكتب محافظ المصرف المركزي بطرابلس الصديق الكبير، بتاريخ 20 الماء/مايو الماضي؛ لوقف التعامل وتجميد حسابات بعض قادة مليشيات الوفاق الذين يمتهنون التهريب بأنواعه بعد صدور نشرة خاصة من “الإنتربول” في حقهم، وهم أبو قرين، والقصب، والعمو، والبيدجا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق