محلي

تركيا تبدأ في إنشاء قاعدة عسكرية على الأراضي الليبية بمساعدة الوفاق #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

وقع وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، اتفاقية جديدة لإنشاء قاعدة عسكرية تركية في ليبيا، تمنح الجنود الأتراك الموجودين بطرابلس حصانة ضد أي ملاحقة قضائية وذلك بإعطائهم صفة دبلوماسية. يأتي ذلك في الوقت الذي ادعى فيه آكار أن ليبيا لليبيين فقط.
ووفقا للخبر الذي نشرته قناة «العربية»، فإن تركيا تسير في مخططها نحو الاتجاه احتلال مدينة سرت الليبية بوساطة العناصر الإرهابية التي تنقلها تركيا إلى طرابلس بواسطة حكومة الوفاق.
كان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، قد صرح اليوم بأن ليبيا ملك الليبيين فقط، وأن بلاده تتمنى أن تنصلح الأوضاع هناك في القريب العاجل. اللافت للنظر أن تصريحات آكار جاءت خلال زيارته اليوم الجمعة إلى طرابلس للقاء رئيس هيئة الأركان العامة بحكومة الوفاق، التي تؤيد الاحتلال التركي لليبيا، وتتلقى في المقابل دعم أنقرة بالمال والمرتزقة السوريين للمشاركة في عمليات قتالية ضد الشعب الليبي.
والتقي خلوصي آكار ورئيس هيئة الأركان العامة بحكومة الوفاق، الجنرال يشار جولار، من أجل بحث تطورات مذكرات التفاهم الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق. كما التقى رئيس المجلس الأعلى الليبي، خالد المشري.
وصرح وزير الدفاع بعد اللقاء في المؤتمر الصحفي الذي عقد في طرابلس قائلاً إن ليبيا ملك الليبيبن فقط، وإن تركيا تتمنى أن تنصلح الأمور في القريب العاجل. وأضاف: «نحن ننفذ أوامر الرئيس رجب طيب أردوغان، ونقوم بمهمتنا على أكمل وجه في مساعدة ليبيا، وتقديم يد العون لها. ونتمنى لجميع شعب ليبيا السعادة والصحة».
كان قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، قد أكد في وقت سابق أن تركيا تقوم بنقل العناصر الإرهابية إلي مدينة سرت الليبية مما يزيد من تعقيد الأزمة الليبية.
وشدد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس مجلس النواب الليبي وقائد الجيش الليبي، على المشاركة في 5 محطات تفاوضية مهمة وبدرجة عالية من المسؤولية لإخراج الشعب الليبي من أزماته، بينما كان الطرف الثاني مستمرا في الضرب نتيجة لسيطرة الميليشيات الإرهابية على قراراته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق