محلي

تبون: الحكومة الحالية في ليبيا تجاوزتها الأمور والقبائل إذا تسلحت قد تتحول البلاد إلى صومال #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – الجزائر
قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أنه جمعته الكثير من النقاشات مع فرنسا، فيما يخص الأزمة الليبية، لاسيما في مؤتمر برلين، موضحًا أن الوضع في ليبيا قد ينزلق إلى ما يتجاوز النموذج السوري.

وذكر في مقابلة له، عبر فضائية “فرانس 24″، تابعتها “أوج”: “ناقشت الملف الليبي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقلت منذ أكثر من 4 أشهر، في برلين، أنه إن لم نصل إلى وقف إطلاق النار يُمكننا من العودة إلى القاعدة الليبية، لإعادة بناء دولة على أسس الشرعية الشعبية، فسيكون الخطر هو أن نجد النموذج السوري نعيشه في ليبيا، وهذا ما نراه حاليًا ومن نفس الفاعلين والمناهج التي تُستعمل في ليبيا”.

وأردف الرئيس الجزائري: “الجيد في ليبيا، هو أن القبائل حتى الآن تحلت بالحكمة، عكس ما يظنه الكثيرون، فالمرتزقة وغيرهم هم من اقترفوا انتهاكات، ولكن إن طفح الكيل، ستبدأ القبائل الليبية بالدفاع عن نفسها، وتتسلح، ووقتها سيكون النموذج الصومالي في ليبيا، وليس السوري، حيث سيمكن لأي شخص أن يقوم بأي شيء، ويمكن أن تتحول ليبيا إلى ملاذ للإرهابيين، والجميع سيرسل إرهابييه هُناك في ليبيا لتنظيف بلدانهم”.

وواصل: “نحن لم نفقد الأمل حتى الآن، وعلى علاقة بكل الليبيين، وعلى اتصال بشكل دوري مع كل الأطراف الليبية، لأننا على مسافة واحدة من جميع الأطراف، ولن ننخرط مع مجموعة ليبية، ضد مجموعة أخرى، ونحن قريبون في الرؤى مع الرئيس ماكرون والإيطاليين، وبعض الفاعلين الآخرين يفهمون أنه الآن الكر والفر بين الجيوش ليس هو الحل، فمن يخسر اليوم يفوز غدًا، وهذا لن يقدم شيئًا، وأن نأخذ عينات من كل طرف، خمسة من هنا، وخمسة من هناك ونجمعهم، ليس بالحل”.

وأكمل “تبون”: “فلننتقل نحو الحل النهائي، أي استشارة الشعب الليبي من خلال تنظيماته، لاسيما تنظيم القبائل أو غيره من التنظيمات، ثم ننظلم انتخابات من خلال المؤسسات الانتقالية، فالحكومة الحالية من بين هذه المؤسسات، ولكنها تجاوزتها الأمور، ويجب تقديم مؤسسات تمثل كل الليبيين، ونذهب إلى انتخابات، آخذين في الاعتبار التوازنات بين كل أقاليم ليبيا، واعتماد دستور جديد”.

واختتم: “مستعدون لاستضافة أي محادثات على أن تكون بطلب من الليبيين، ولم نقم بهذا حتى الآن، لأننا أعطينا كلمتنا وتعهدنا أمام المستشارة الألمانية في برلين، أنه لن يتخذ أي منا مبادرة شخصية، تشوش على ما حدث في برلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق