محلي

بوغدانوف: على أردوغان الاعتراف باستقلال ووحدة ليبيا وأنه لا حل عسكري للأزمة

أوج – القاهرة
قال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، أنه على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضرورة الاعتراف بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي الليبية، مع أهمية بدء الحوار السياسي المباشر بين الأطراف الليبية، بعيدا عن تدخل عسكري، وفقًا للقرار رقم 2510 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وذكر في مقابلة له، مع صحيفة “الأهرام” المصرية، طالعتها “أوج”، أنه يجب الابتعاد عن حل عسكري في الأزمة الليبية، ولابد من بدء الحوار السياسي المباشر بين الأطراف الليبية، بعيدًا عن تدخل عسكري أجنبي، وبما يتفق مع القرار رقم 2510 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في إطار آلية “2+2” من أجل التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار، والعمل في إطار الرؤية المشتركة التي طرحها الرئيس بوتين مع أردوغان.

وأردف، أن موسكو استقبلت عقيلة صالح رئيس مجلس النواب بطبرق، وكذلك استقبلت ممثلي المعسكر الليبي الغربي، نائب رئيس حكومة الوفاق، أحمد معيتيق، ووزير خارجية الوفاق، محمد سيالة، موضحًا أنه جرى الحوار حول تسوية أوضاع ليبيا فيما بعد النزاع، وتشكيل الهيئات الحكومية الليبية المشتركة، استنادًا إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومقررات مؤتمر برلين الدولي.

واستفاض بوغدانوف، أن روسيا على اتصال وتفاعل مع كل اللاعبين الدوليين المؤثرين من ضمنهم مصر وتركيا، مع مراعاة علاقات موسكو الخاصة مع سلطات طرابلس، مُستدركًا: “نواصل العمل أيضًا مع الأمريكيين والأوروبيين والبلدان الإقليمية حول الأوضاع في ليبيا”.

واختتم: “المبادرة التي أعلنها الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، لها دور إيجابي في إعلان طرفي النزاع وقف إطلاق النار، وهو ما وفّر الخلفية المناسبة لعقد مؤتمر برلين، لكن الهدنة وللأسف، لم تستمر طويلا، وتجددت العمليات القتالية بشكل نشيط. وسوف نواصل دفع أنقرة من أجل التأثير البنّاء على حكومة فايز السرّاج”.

يذكر أن نائب وزير الخارجية الروسي، والمبعوث الرئاسي الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، التقى أواخر شهر الصيف/يونيو الماضي، السفير التركي لدى موسكو، محمد سامسار، لبحث عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، طالعته “أوج”، أن الجانبان تبادلا خلال اللقاء الآراء بشأن مستجدات الأوضاع الراهنة في ليبيا وما حولها.

وحسب البيان، ركزت مباحثات بوغدانوف، والسفير التركي لدى موسكو، على ضرورة الوقف السريع لتصاعد العنف، وعدم وجود بديل للحل السياسي للأزمة الليبية، وفقًا لقرارات مؤتمر برلين الدولي وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2510.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق