محلي

بعد مقتل مهاجرين.. رئيس الحزب الديمقراطي الإيطالي لـ”حكومة بلاده”: أوقفوا تمويل خفر السواحل الليبية

أوج – روما
هاجم عضو مجلس النواب الإيطالي ورئيس الحزب الديمقراطي ماتيو أورفيني، أمس الثلاثاء، سياسية بلاده، في التعاطي مع أزمة المهاجرين في ليبيا، واصفًا ما يتعرض له المهاجرين على أيدي خفر السواحل الليبية بـ “الرعب” محملاً روما المسؤولية.

وكتب أورفيني، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها وترجمتها “أوج”: “قتل خفر السواحل الليبي شخصين بعد إعادتهما إلى الأراضي الليبية”، مضيفًا: “بصرف النظر عن الظروف المحيطة بالحادثة، فأننا نمول هذا”.

وتابع: “أوقفوا المهاجرين بأي وسيلة أخرى.. فهذا رعب تتحمل دولتنا مسؤوليته الكاملة”.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أفادت في وقت سابق من الثلاثاء، بوفاة ثلاثة أشخاص، إثر إطلاق للنار وقع عند نقطة من نقاط الإنزال الخمس في ليبيا أمس الأول الإثنين، وذلك بعد اعتراض خفر السواحل الليبي لأحد القوارب، مطالبة بـ”إجراء تحقيق عاجل” بهذا الشأن.

يشار إلى أن الحكومة الإيطالية السابقة، وقعت قبل ثلاث سنوات، مع حكومة الوفاق غير الشرعية، على مذكرة تفاهم لدعم مراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق