محلي

بعد إقالة الريّ.. خارجية تونس: مستمرون في دعم “الوفاق” ونأمل إيجاد حل سياسي في ليبيا

أوج – طرابلس
أجرى وزير الخارجية بحكومة الوفاق غير الشرعية، اتصالاً هاتفي بوزيرة الخارجية التونسية بالإنابة سلمى النيفر، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت “خارجية الوفاق”، في بيانٍ لها، طالعته “أوج”، أن الاتصال الهاتفي، تناول عدد من النقاط منها التنسيق بين البلدين فيما يخص القضايا المشتركة وإيجاد حلول لها، كما اطلعت”النيفر” على مستجدات الأزمة الليبية.

وحسب البيان، أشارت وزيرة الخارجية التونسية بالإنابة، إلى استمرار دعم بلادها لحكومة الوفاق غير الشرعية مُتمنية سرعة الوصول لحل سياسي في ليبيا يعيد الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي بها.

يذكر أن رئيس حكومة تسيير الأعمال التونسية، إلياس الفخفاخ، أعفى وزير الشؤون الخارجية، نور الدين الري من منصبه، وفق تعليمات الرئيس التونسي قيس سعّيد.

وحسب وسائل إعلام تونسية، فإن إقالة وزير الشؤون الخارجية التونسي، نور الدين الري، جاءت بناء على طلب من الرئيس قيس سعّيد، الذي طلب رسميًا من رئيس حكومة تسيير الأعمال، إلياس الفخفاخ، إقالة نور الدين الري.

وبيّنت وسائل الإعلام التونسية، أن أسباب رغبة الرئيس التونسي في استبعاد وزير الخارجية من الحكومة المستقيلة، تعود إلى خلاف بين الطرفين فيما يتعلق بالملف الليبي.

ويتمثل الخلاف بين قيس سعيد ونور الدين الري، في دعم الأخير لحكومة الوفاق غير الشرعية، حيث يؤكد وزير الخارجية المُقال، على ضرورة الانحياز إلى حكومة الوفاق، في حين يتمسك الرئيس التونسي بضرورة الوقوف على نفس المسافة من أطراف النزاع الليبي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق