محلي

بعد أن كانت الرابعة عالميًا قبل 2011.. ليبيا تحتل المركز الـ33 عالميًا في احتياطي الذهب .

أوج – طرابلس
كشفت بيانات مجلس الذهب العالمي، الصادرة في ناصر/يوليو الجاري، قائمة أكثر البلدان امتلاكًا لاحتياطات المعدن النفيس، بين دول العالم، على المستوى العربي والدولي.

وتشير بيانات المجلس، التي نقلتها وكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”، إلى مجيء ليبيا في المرتبة 33 عالميًا بامتلاكها 116.6 طن، ومصر في المرتبة 40 بامتلاكها 79.5 طن من الذهب.

كما جاءت السعودية ولبنان في قائمة أكثر 20 دولة حيازة للذهب ضمن احتياطاتها الأجنبية، حيث تمتلك الأولى 323.1 طن من المعدن النفيس، وتمتلك الثانية 286.8 طن.

وعلى المستوى الدولي، كشفت بيانات مجلس الذهب العالمي، استمرار نمو حيازة البنك المركزي الروسي للذهب خلال العقد الماضي، حيث قفز احتياطه من نحو 700 طن في عام 2010م، إلى ما يزيد على 2000 طن هذا العام.

ومن الملفت في التقرير تباين ترتيب ليبيا، لاحتياطات المعدن النفيس، في الوقت الحالي، مقارنة بما قبل عام 2011م، حيث كانت ليبيا تحتل المركز الرابع عربيًا، في احتياطي الذهب آنذاك.

وكشف التقرير الصادر عن لجنة الذهب العالمية، أن الكمية التي تمتلكها ليبيا من احتياطي الذهب تبلغ 143.8 طنًا، مسجلة بذلك المرتبة الرابعة عربيًا، بعد السعودية ولبنان والجزائر، والـ24 على القائمة العالمية من بين 100 دولة خضعت للإحصاء.

وحسب تقارير اللجنة وقتها، يُقدر حجم احتياطيات ليبيا من النقد الأجنبي سنة 2009م، بنحو 136 مليار دولار، فيما تنتج حوالى 1.8 مليون برميل يوميًا من النفط، كما سجلت ليبيا نموًا بلغ معدله 8% بين 2003م و2008م، وتستورد ليبيا حوالى تسعين بالمئة من احتياجاتها من المواد الغذائية والتجهيزات.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق