محلي

بسبب مطامعها في المتوسط.. وزير دفاع قبرص: قادرون على التصدي لتركيا قانونيًا وعسكريًا

أوج – نيقوسيا
علق وزير الدفاع القبرصي، تشارالامبوس بيتريدس، على استمرار تجاهل تركيا احتجاجات كلاً من اليونان وقبرص، وسيرها قدمًا في تنفيذ مشاريع التنقيب شرق المتوسط، مؤكدًا أن بلاده تستطيع أن تتصدى لتركيا دبلوماسيًا وقانونيًا وعسكريًا.

ونقلت صحيفة “سيبرس ميل” القبرصية، تصريحات وزير الدفاع القبرصي، خلال المؤتمر العالمي للقبارصة الأجانب عبر الإنترنت، التي طالعتها “أوج”، والتي أكد فيها عزم قبرص على استخدام جميع الوسائل القانونية التي يوفرها القانون الدولي، واللجوء إلى جميع المنظمات العالمية والشركاء الاستراتيجيين من أجل منع تركيا من النيل من حقوقها السيادية

وشدد الوزير القبرصي، على تقدم جمهورية قبرص في مجالات الاقتصاد والطاقة، ما يمكنها من مواجهة انتهاكات تركية للحقوق القبرصية على كافة الأصعدة، حيث وصف تحركات تركيا بـ”العدوان على قبرص واليونان”.

وأضاف بيتريدس أن علاقات قبرص القوية مع الدول الأخرى تقام على أسس الاستقرار والنمو والازدهار والشعور بالأمن للمواطنين، وأيضًا على أسس وفقًا للدبلوماسية الدفاعية، والدفاع عن الأمن القومي والأمن داخل الاتحاد الأوروبي.

يأتي هذا في الوقت الذي تسير فيه حكومة رجب طيب أردوغان، بنهج توسعي هدفه، التعدي على مقدرات دول أخرى، حيث أعلنت قبل أيام سفينة “أوروتش رئيس” التركية المعنية بالتنقيب في المتوسط، في المنطقة المحيطة بجزيرتي رودوس ومايس اليونانيتين، ليقابل ذلك بإعلان الجيش اليوناني تأهبه.

كما أن أطماعها في النفط الليبي أصبحت مكشوفة للجميع، حيث كشف دايفيد ليبسكا دايفيد، الكاتب والصحفي المختص بالشأن التركي، عن مطامع تركيا في ليبيا، مؤكدًا أن تدخل أنقرة في ليبيا مرتبط بسعيها لاستخراج احتياطيات الهيدروكربونات في شرق البحر المتوسط، ما دفعها إلى إطلاق عمليات حفر في المياه المتنازع عليها قبالة قبرص

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق