محلي

برلماني فرنسي: الاتحاد الأوروبي مُتمسك بمخرجات برلين وتركيا تصب الزيت على النار في ليبيا

أوج – باريس
قال عضو مجلس الشيوخ الفرنسي جيلبير روجيه، إن الاتحاد الأروربي يتمسك بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في مؤتمر برلين حول حل الأزمة الداخلية في ليبيا، والتي تشهد أوضاعًا مأساوية حاليًا.

واتهم روجيه، في مداخلة هاتفية لقناة العربية، تابعتها “أوج”، تركيا بأنها تصب الزيت على النار في ليبيا، لافتًا إلى وجود مجموعات إرهابية في شمال ليبيا وأيضًا على الحدود مع مالي، الأمر الذي يسمم الأوضاع في ليبيا.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة الهلال النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتسير الأوضاع الليبية نحو التصعيد بشكل أكبر بعد موافقة البرلمان المصري، على إرسال عناصر من قواته المسلحة في مهام قتالية خارج حدود بلاده، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

كما تحظى الميليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق