محلي

بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع التركي.. تركيا تسعى لتعيين “أبوحازم” رئيسًا لجهاز المخابرات #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – باريس
تزامنت زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الجمعة، ورئيس هيئة الأركان التركية ياشار غولار، إلى طرابلس، مع تسريبات لموقع “أفريكا انتلجنس” الفرنسي، بأن هناك تحركات جدية وقوية من أنقرة، لتعيين و فرض مرشحها آمر التسليح بالجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وآمر معتقل الهضبة سيء السيط السابق، خالد الشريف “أبوحازم”، والمقيم في اسطنبول، في منصب رئيس جهاز المخابرات التابع لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وأكدت مصادر ليبية لـ”أوج” أن وصول وزير الدفاع التركي، ورئيس الأركان العامة، في زيارة غير معلنة إلى العاصمة الليبية طرابلس، تأتي في هذا السياق، إضافة للإطلاع على أخر مستجدات تجهيز قاعدتي عقبة بن نافع الجوية وقاعدة مصراتة البحرية.

وأكد الموقع الفرنسي أن العاصمة الليبية طرابلس، تشهد معركة جديدة من نوعها للسيطرة على جهاز المخابرات، أطرافها مختلفة، وأهدافها مختلفة أيضا، إذ أن الخلاف على أشده للسيطرة على المناصب الثلاثة الرئيسية في جهاز المخابرات، وهي رئيس الجهاز ونائبيه، فالمرشحين لهذا المنصب كثر، ومن بينهم رجل الأعمال المصراتي محمد العيساوي، الذي يحظى بدعم الرجل الثاني في مجلس الرئاسة أحمد معيتيق.

كما رُشح للمنصب، آمر مليشيات النواصي في طرابلس مصطفى قدور، الذي له صلات جيدة مع تنظيم الإخوان، إلا أن فرصه بالحصول على المنصب ليست كبيرة بحسب أفريكا انتلجنس.

وتهدف زيارة أكار، التي نقلت تفاصيلها قناة “TRT” التركية الرسمية، وتابعتها “أوج”، إلى تعزيز التعاون العسكري والأمني المشترك بين الحكومتين وتطبيق التفاهم التركي الليبي المشترك.

ووفقًا للقناة التركية، قال وزير الدفاع التركي، من طرابلس عند لقائه جنودًا ليبيين وأتراك في مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني: “تركيا ماضية في دعم حكومة الوفاق لتحقيق الاستقرار في ليبيا وحفتر وداعموه سيخسرون، وسنفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين بموجب تعليمات الرئيس أردوغان”.

وحضر المحادثات عن الجانب الليبي كل من؛ وزير الداخلية بالوفاق فتحي باشاغا، ووكيل وزارة الدفاع صلاح الدين النمروش، ورئيس الأركان العامة محمد الشريف، وآمر غرفة العمليات المشتركة أسامة الجويلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق