محلي

ايطاليا: إعلان رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط خطوة نحو التعافي الكامل لإنتاج النفط

أوج – طرابلس
رحبت السفارة الإيطالية في ليبيا، بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط، رفع حالة القوة القاهرة، واستئناف عمليات تصدير النفط في عموم الأراضي الليبية.

وذكرت السفارة الإيطالية في بيان لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن القوة القاهرة، تسببت في حصار جميع محطات النفط، ما تسبب في أضرار كبيرة مالية على الشعب الليبي.

وتابعت أن الإعلان يشكل خطوة أولى مهمة في اتجاه التعافي الكامل لإنتاج النفط في جميع أنحاء البلاد، موضحة أن هذا شرط أساسي لاتجاه ليبيا نحو الاستقرار والتهدئة وفق مؤتمر برلين، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وفي ختام بيانها، أكدت أن إيطاليا ستواصل دعم الجهود الليبية، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لتحقيق هدف التوزيع العادل والشفاف لموارد البلاد، لصالح الشعب الليبي ومصلحته الحصرية.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أمس الجمعة، رفع القوة القاهرة عن كل صادرات النفط من ليبيا.

وقالت المؤسسة، في بيان، طالعته “أوج”، إن المشكلات الفنية ستُبقي الإنتاج منخفضا، وستكون الناقلة “كريتي باستيون” أول سفينة تقوم بالتحميل من ميناء السدرة النفطي.

وأضافت أن زيادة الإنتاج التدريجية ستستغرق وقتا طويلا نتيجة الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمكامن والبنية التحتية بسبب الإغلاق المفروض منذ 17 أي النار/ يناير 2020م.

واعتبر رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أن الخطوة تسير نحو تحقيق الانتعاش الوطني، موجها الشكر لجميع الأطراف التي شاركت في المناقشات الأخيرة للمساعدة في تحقيق هذه النتيجة.

وأكد أنه بالإضافة إلى الخسائر التي تكبدتها ليبيا نتيجة تراجع إنتاج النفط والتي قُدرت قيمتها بحوالي 6.5 مليار دولار، تواجه المؤسسة الوطنية للنفط تكاليف إضافية باهظة لإصلاح الأضرار الجسيمة التي لحقت بالبنية التحتية، حيث ستصل قيمة تكاليف إصلاح شبكة خطوط الأنابيب والمعدات السطحية وصيانة الآبار إلى مليارات الدنانير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق