محلي

النمروش: زيارة وزير الدفاع التركي تأكيد على استمرار الدعم التركي لحكومة الوفاق #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

وج – طرابلس
استقبل وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق غير الشرعية صلاح الدين النمروش، اليوم الجمعة، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ورئيس الأركان العامة الفريق أول يشار غولار، وذلك للتأكيد على استمرار الدعم التركي للوفاق.

وأكد النمروش، في تصريحات نقلتها عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، وطالعته “أوج”، أن هذا اللقاء يأتي في سياق التأكيد على استمرار الدعم التركي لحكومة الوفاق في مجالات التعاون العسكري والأمني وبرامج بناء القدرات الأمنية والدفاعية، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في شهر الحرث/نوفمبر الماضي.

وأشار النمروش إلى أن المقابر الجماعية التي عُثر عليها في مدينة ترهونة كشفت مدي إجرام حفتر ومرتزقته، على حد وصفه، لافتًا إلى بناء وفتح مراكز التدريب لبناء جيش محترف ذو عقيدة لحماية الوطن والشعب والحفاظ على مقدرات الدولة.

ولفت النمروش، إلى أن الاجتماع يهدف أيضًا إلى التنسيق بين وزارتي الدفاع في البلدين في مجالات التدريب والتأهيل.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يرافقه رئيس هيئة الأركان التركية ياشار غولار، أجرى اليوم الجمعة، زيارة مُفاجئة إلى ليبيا، حيث عقدا خلالها لقاءات مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية واجتماعات مع القادة العسكريين والأمنيين.

وتهدف الزيارة، التي نقلت تفاصيلها قناة “TRT” التركية الرسمية، طالعتها “أوج”، إلى تعزيز التعاون العسكري والأمني المشترك بين الحكومتين وتطبيق التفاهم التركي الليبي المشترك.

ووفقًا للقناة التركية، قال وزير الدفاع التركي، من طرابلس عند لقائه جنودًا ليبيين وأتراك في مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني: “تركيا ماضية في دعم حكومة الوفاق لتحقيق الاستقرار في ليبيا وحفتر وداعموه سيخسرون، وسنفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين بموجب تعليمات الرئيس أردوغان”.

وحضر المحادثات عن الجانب الليبي كل من؛ وزير الداخلية بالوفاق فتحي باشاغا، ووكيل وزارة الدفاع صلاح الدين النمروش، ورئيس الأركان العامة محمد الشريف، وآمر غرفة العمليات المشتركة أسامة الجويلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق