محلي

الناتو: انسحاب فرنسا من عملية “حراس البحر” بسبب تركيا أمر سيادي لا يمكن التدخل فيه #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بروكسل
علّق حلف شمال الأطلسي “الناتو”، اليوم الأربعاء على انسحاب فرنسا من عملية عسكرية مشتركة في البحر المتوسط، بسبب تركيا، على خلفية الأزمة الأخيرة بين البلدين.

وذكر “الناتو” في بيان له، نشرته وكالة “رويترز” البريطانية، طالعته “أوج”، إن انسحاب فرنسا من عملية “حراس البحر” التدريبية المشتركة في البحر المتوسط، أمر سيادي ولا يمكن التدخل فيه.

وأوضح حلف شمال الأطلسي، في بيانه، أن عملية “حراس البحر” مستمرة، من أجل مكافحة الإرهاب رغم الانسحاب الفرنسي.

وكانت فرنسا أعلنت تعليق مشاركتها في العمليات البحرية لحلف شمال الأطلسي في البحر الأبيض المتوسط بعد مواجهة مع سفن حربية تركية، ووسط تصاعد التوترات داخل الحلف العسكري بشأن الصراع في ليبيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، أن الحكومة بعثت رسالة، أمس الثلاثاء، إلى الحلف تخطره فيها بأنها ستعلق مشاركتها في الحراسة البحرية مؤقتًا، بعد الكشف عن تقرير محققي “الناتو” حول حادثة 10 الصيف/يونيو الماضي.

وبدوره قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تصريحات سابقة للصحفيين، إن الأزمة البحرية الأخيرة بين فرنسا وتركيا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، محل تحقيق من قبل حلف الناتو، للحكم على الوضع الحالي الذي اعتبره لا يُطاق، لافتًا إلى أن حلف الناتو في حالة موت سريري، بسبب الحادثة الأخيرة بين السفن التركية والفرنسية قبالة سواحل ليبيا عندما حاولت سفن إيريني تفتيش سفينة تحمل سلاح إلى مصراتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق