محلي

“المهاجرون فرصة وليسوا وحوشًا”.. برلماني أوروبي يؤكد على أهمية إعادة تمويل حرس السواحل الليبي

أوج – بروكسل
قال عضو البرلمان الأوروبي، عن الحزب الديمقراطي بييترو بارتولو، إنه يفكر في القرارات الحكومية والبرلمانية الإيطالية الأخيرة بشأن إعادة تمويل حرس السواحل الليبي.

واستنكر في مقابلة له، مع صحيفة “إل ريفورميستا”، طالعتها “أوج”، ادعاءات وزير الداخلية الإيطالي الأسبق، ماركو مينيتي، بوجود ارتباط واضح بين الهجرة وانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأردف عضو البرلمان الأوروبي: “المهاجرون الذين يصلون بشكل مستقل على سواحلنا يخضعون لفحوصات صحية صارمة، وهو السبيل الصحيح”.

وأشار البرلماني الأوروبي إلى ضرورة دعم حرس السواحل الليبي، قائلاً: “أفكر فقط في القرارات الحكومية والبرلمانية الأخيرة بشأن إعادة تمويل ما يسمى بحرس السواحل الليبي، ومينيتي أراد ذلك، وقد أكدته الأغلبية الحكومية بمعارضة طيف من نواب اليسار ومن الحزب الديمقراطي نفسه أيضًا، وكنت آمل بانقطاع في النهج بهذا المجال، لكن لم يتغيّر أي شيء حتى الآن”.

واختتم: “قوانين البحار، والقوانين غير المكتوبة، تتحدث بوضوح، أن إنقاذ البشر في البحر واجب، والمهاجرون فرصة وليسوا وحوشًا ولا من غرباء الفضاء”.

يذكر أنه في التمور/أكتوبر الماضي، جددت إيطاليا اتفاقاً تعرض لانتقادات واسعة عام 2017م مع خفر السواحل الليبيين لمنع المهاجرين من محاولة المغادرة إلى أوروبا.

ومن ناحية أخرى، تقول جماعات حقوقية إن ليبيا تحتجز بشكل روتيني المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط وتعيدهم إلى مراكز الاحتجاز المزدحمة، حيث كان العديد منهم ضحية سوء المعاملة والعمل القسري.

وتعيش ليبيا وضعًا إنسانيًا واقتصاديًا سيئًا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق