محلي

المشري من الرباط: اتفاق الصخيرات هو المرجعية الأولى في ليبيا وكل مبادرة لتعزيزه مقبولة

أوج – الرباط
قال رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” خالد المشري، اليوم الإثنين، إنه بحث مع الإخوة في دولة المغرب تطبيق الاتفاق السياسي وتعديله بما يتوافق مع المرحلة الحالية من خلال الآليات المعتمدة، معتبرًا أن الاتفاق الموقع في مدينة الصخيرات هو المرجعية الأولى في ليبيا.

وأوضح المشري في مقابلة مع فضائية “ميديا 1” تابعتها “أوج”، أن كل المبادرات التي تُطرح لتعزيز الاتفاق السياسي أو تطويره بما لا يتعارض مع آليات عمله هي أمور مقبولة، لافتًا إلى أنه يبحث الآن في التفاصيل أكثر.

وتوجه المشري، أمس الأحد، إلى المملكة المغربية بعد تلقيه دعوة رسمية من رئيس مجلس النواب المغربي، حيث قال تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”: “بدعوة كريمة من رئيس مجلس النواب المغربي، حبيب المالكي، أتوجه على رأس وفد مكون من رئيس فريق الحوار، فوزي العقاب، وعلي السويح، وعبد السلام الصفراني، لإجراء زيارة رسمية إلى المملكة المغربية، لتبادل الآراء ووجهات النظر حول القضايا والمصالح المشتركة بين البلدين”.

وتأتي زيارة المشري إلى المغرب، بالتزامن مع وصول رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح والوفد المرافق له، إلى المغرب في زيارة تستمر مدة خمسة أيام، تلبية لدعوة إلى من السلطات المغربية لبحث الأزمة الليبية.

وكان خالد المشري قد تمكن من الفوز بمنصب رئيس المجلس الأعلى للدولة، بحصوله على 64 صوتا في جولة الإعادة بانتخابات مكتب المجلس، خلال الأيام القليلة الماضية، مقابل 45 صوتا حصل عليها منافسه عبدالرحمن السويحلي الرئيس السابق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق