محلي

المشري: لن نتوقف عن تحرير كامل الوطن بمساعدة الأتراك وربما نتواصل مع عقيلة صالح #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
أكد رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري”، خالد المشري، أنه يمكن إيجاد تسوية سياسية بإخراج خليفة حفتر، موضحًا أنه توجد قائمة من الملاحظات على وجود خليفة حفتر في المشهد السياسي.

وذكر في مقابلة له، عبر فضائية “بي بي سي” عربي، تابعتها “أوج”: “في كل الأحوال نحن لن نتوقف عن تحرير كامل الوطن من الهيمنة العسكرية، ومن إخراج القوات الأجنبية فيه، بمساعدة الأتراك، طبقًا لاتفاقية رسمية”.

وتابع المشري: “ما يحدث في سرت، محاولة للدخول بأقل خسائر ممكنة، وليس إنهاء الحرب، لأن الاتفاق السياسي، نص بوضوح على أن حكومة الوفاق، تبسط سيطرتها على كامل التراب الليبي، ومطاراته وموانيه ومؤسساته”.

وفيما يخص رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، أردف المشري: “نحن نختلف مع عقيلة صالح، اختلافًا جذريًا، لكن يبقى شخص منتخب بعيدًا عن كل أنواع الخلاف، ويمثل فئة معينة من الليبيين، وشخص مدني، وبالتالي خلافنا معه، لا يعني بالضرورة ألا نجلس معه، ولا نتحاور”.

وأوضح: “عقيلة صالح أيد وبقوة العدوان على طرابلس، وسفك الدماء، ولكن نعتقد أنه يقع تحت ضغوطات من حفتر، وربما يكون هناك تواصل مع عقيلة صالح أو غيره، فمجلس النواب يضم نحو 200 عضوًا، بينهم نحو 60 عضوًا من المنطقة الشرقية، ويمكن بسهولة التعامل مع هؤلاء”.

وفي ختام حديثه، تطرق إلى الدور الفرنسي، قائلاً: “نحن أيضًا منزعجون من سياسات فرنسا وتدخل لودريان في المشهد الليبي، ونحمله أكثر من 70% مما حدث من مآسي في ليبيا، طيلة الفترة الماضية، وهو الداعم الحقيقي وأخرج البوصلة الفرنسية في اتجاه حفتر بالكامل، والآن يتبرأ ماكرون من أي دعم لحفتر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق