محلي

المستشار العسكري للجامعة العربية: ندعم قرارات القيادة المصرية لحماية الأمن القومي العربي

أكد المستشار العسكري للأمين العام للجامعة العربية اللواء حمدي خليفة دعمه لقرارات القيادة السياسية المصرية وقرار مجلس النواب المصري لحماية أمنها والأمن القومي العربي.

وأضاف خليفة في تصريحات صحفية، أنه لا يخفى على القاصى والدانى التهديدات والمخاطر التى يتعرض لها الأمن القومى الليبى والأمن القومى المصرى نتيجة التدخل التركى المسلح فى ليبيا فى تجمع غريب يشمل قوات تركية وقوات مرتزقة وجماعات إرهابية.

وأوضح إنه إذا كانت مصر تهتم بالأمن القومى لكافة الدول العربية فإن هذا الاهتمام يزيد إذا كان التدخل فى أحد دول الجوار الجغرافى مثل ما يحدث داخل الشقيقة ليبيا.

وأشار إلى أن الجميع يعلم أن مصر لم تكن ترغب فى التدخل فى الشأن الليبى، وأنها أعلنت مبادرة السلام التى تدعو إلى وقف إطلاق النار فى ليبيا والدعوة للحوار والحل السلمى وتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين والمباحثات العسكرية ٥+٥بين الأطراف الليبية.

ولفت إلى تحذير الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بأن خط سرت الحفرة خط أحمر وإن تجاوزه يهدد الأمن القومى المصرى والتأكيد أن جيش مصر الذى يعد اقوى جيش فى المنطقة هو جيش رشيد، ولم يسبق له استغلال الموقف الأمنى فى الاراضى الليبية لدخولها.

ونوه أنه فى ضوء استمرار الحشود التركية والجماعات الإرهابية فى نطاق مدينة سرت، وفى ضوء تفويض رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح وتفويض شيوخ وعواقل ليبيا فإن هذه المعطيات امام العالم بمثابة توفر الصفة القانونية للتدخل المصرى.

تابع أن مصر لن تنتظر حتى وصول الجماعات الإرهابية والمرتزقة إلى حدودها الغربية، بل إن القرار الصحيح عسكريا هو التوقيت الصحيح وليس التأخير، وبالتالى انعقاد مجلس الدفاع الوطني امس ثم انعقاد مجلس النواب اليوم وصدور قراره بتأييد خرج القوات المسلحة المصرية خارج الحدود لمجابهة تهديدات الأمن القومى المصرى والليبى.

واختتم بقوله: “إننا ندعم قرارات القيادة السياسية وقرار مجلس النواب.. ويجب أن نتماسك ونصطف صفا واحدا لمجابهة تلك التهديدات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق