محلي

المحامية التونسية وفاء الحزامي : القادم غير مطمئن في ليبيا وتحذر من لقاء أمير قطر بوزير الدفاع التركي

حذرت المحامية التونسية وفاء الحزامي الشاذلي، من استقبال أمير قطر تميم بن حمد، لوزير الدفاع التركي.
وقالت: “سيناريو 2011 بالجنوب التونسي يعاد بوجه جديد، الرجاء من رجالنا آخذ الحيطة والحذر من الاستخبارات القطرية، فالتاريخ يعيد نفسه وملف العميد القطري سالم الجربوعي الذي ضخت له القوات المسلحة القطرية بحسابه البنكي بتطاوين المليارات لم يغلق بعد ولا نعرف مآله!”.
وأضافت المحامية التونسية، عبر حسابها على “فيس بوك”: “من هو سالم الجربوعي الجديد الذي يلعب الدور في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ جنوبنا الشرقي الحدودي مع ليبيا؟ الاستخبارات التركية موجودة في كل الأشكال بتونس من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وماعلى رجال تونس إلا اماطة اللثام عنهم وافساد مشروعهم وقطع الطريق عليهم قبل فوات الأوان! لم ننس بعد “.

سيناريو 2011بالجنوب التونسي يعاد بوجه جديد الرجاء من رجالنا آخذ الحيطة والحذر من الأستخبارات القطرية فالتاريخ يعيد نفسه…

Gepostet von ‎الاستاذة وفاء الحزامي الشاذلي‎ am Sonntag, 19. Juli 2020

وقالت: “قصة المشفى القطري بجنوبنا ولم نفك الشفرة بعد! لكن ما نحن متأكدون منه هو قذارة قطر وتركيا اللتان تخططان وعملاؤهما ينفذون بكل إخلاص! اليوم اجتماع وزير الدفاع التركي خلوصي اكار بابن موزة بقطر دون أن ننسى اجتماعات الغنوشي بالأتراك والقطريين بتونس وهذا يعني أن المشروع يتقدم على قدم وساق”.
وأضافت: “القادم غير مطمئن بتاتا في ظل إغراق ليبيا بالدواعش وخصوصا من ذوي الجنسية التونسية بالذات، وكلام وزير الدفاع عن رفع الحيطة والحذر يصبح للأسف بدون معنى إذا لم تقبض الاستخبارات العسكرية على رؤوس الفتنة بتحركات الجنوب وراس الفتنة بالإخوان الذي ثبت ترؤسه للجهاز السري، قلناها ونعيدها قص الرأس تنشف العروق وغير هذا ننتظر السيناريو الاسوأ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق