محلي

الكرملين: الجيش الروسي لا يشارك في أي عمليات عسكرية بليبيا

أوج – موسكو
جدد الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، تأكيده بأن الجيش الروسي لا يشارك في أي عمليات عسكرية بليبيا، موضحًا أن الكرملين لا علم لديه بوجود قوات روسية خاصة، في إشارة “الفاغنر”.

وقال بيسكوف في تصريحات للصحفيين، نقلتها وكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”: “الجيش الروسي لا يشارك بأي شكل من الأشكال في ليبيا ولا في أي عمليات، ونحن لسنا على علم بأن مواطنين روس يمكن أن يشاركوا هناك”.

وأجرت المستشار الألمانية أنجيلا ميركل، اتصالاً هاتفيًا، أمس الأربعاء، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لبحث عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، وتطرقت المحادثات إلى الأوضاع في ليبيا.

ويأتي هذا بعد أيام من تأكيد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، استعداد خليفة حفتر للتوقيع على وثيقة وقف إطلاق النار، لافتا إلى التواصل مع الجانب التركي لإقناع حكومة الوفاق غير الشرعية برئاسة فائز السراج على القبول كذلك بوقف القتال.

وقال لافروف، خلال لقاء صحفي، تابعته “أوج”، إنه تحدث مع السراج حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح، في موسكو، قبل لقاء برلين، عندما كان “الجيش الليبي” يعتقد أن موقفه أفضل، ولم يكن مستعدا لتوقيع الوثيقة التي طرحت وكانت مقبولة من جميع الأطراف، على حد تعبيره.

وأضاف: “الآن نرى أن الجيش الوطني الليبي، وفقا لتقييمنا، مستعد لتوقيع هذه الوثيقة ولوقف أعمال القتال، غير أن الحكومة في طرابلس ترفض فعل ذلك، وتعول على الحل العسكري”، متابعا: “نعمل مع الجانب التركي في إطار الحوار الذي تم إطلاقه على أعلى المستويات بين رئيسي البلدين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق