محلي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون : لن نترك أمن المتوسط في يد تركيا

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى خصوصاً تركيا يُعتبر خطراً جسيماً، داعياً إلى فرض عقوبات على الأطراف التي تتدخل في ليبيا وذلك من أجل التوصل لوقف إطلاق النار ثم لحل سياسي.
ودعا ماكرون الاتحاد الأوروبي للرد على الاستفزازات في شرق البحر المتوسط، مُطالباً بفرض المزيد من العقوبات على منتهكي المجال البحري اليوناني والقبرصي.
وأضاف: “الأمر يتعلق بصراع على النفوذ لا سيما من جانب تركيا وروسيا اللتين تؤكدان وجودهما أكثر فأكثر وفي مواجهة ذلك لا يفعل الاتحاد الأوروبي حتى الآن شيئاً يُذكر”.
وشدد الرئيس الفرنسي على أن بلاده لن تسمح بترك أمن منطقة البحر المتوسط في يد أطراف أخرى، مشيراً إلى أن هذه القضية لا تعتبر خياراً بالنسبة لأوروبا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق