محلي

الرئاسة التركية: حفتر انتهك القانون الدولي ولا يمكن الدخول معه في مفاوضات #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة

زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، أن بلاده تسعى إلى حماية أمنها وأمن جيرانها في المنطقة والبحر الأبيض المتوسط.

وقال قالين، في مقابلة مع قناة TRT، طالعتها وترجمتها “أوج”، إن خليفة حفتر انتهك القانون الدولي ورفض وقف إطلاق النار عدة مرات وقصف العاصمة وهو ما يكشف نواياه الحقيقية تجاه العمليات.

وأضاف: “من المعروف أن حفتر والمعسكر التابع له يريد الحرب واستمرار الصراع، كما أصبح معروفا من يريد السلام والاستقرار في ليبيا”.

وذكر أن حفتر أصبح غير موثوق فيه بالنسبة لحكومة الوفاق غير الشرعية، ومن المستحيل الدخول معه في مفاوضات، داعياً إلى محادثات 5 + 5 تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية أن أنقرة ستواصل دعم الحكومة “الشرعية” في ليبيا، حسب قوله.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق