محلي

الخارجية الأمريكية: واشنطن لديها تخوفات من تدخلات تركيا بالشرق الأوسط وإرسال مرتزقة إلى ليبيا

أوج – واشنطن
قالت الناطقة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية، جيرالدين جريفت، إن بلادها لديها تخوفات من تدخلات تركيا في الشرق الأوسط، وأنها ضد إرسال مرتزقة إلى ليبيا، مؤكدة أن الولايات المتحدة مهتمة بالشأن الليبي وستتعامل مع الوضع حسب الظروف على أرض الواقع، مشيرة إلى أن الرئيس ترامب أجرى عدة محدثات بشأن ليبيا.

وأضافت جريفت، خلال مداخلة عبر سكايب لبرنامج “اليوم” عبر فضائية “دي إم سي” المصرية، تابعتها “أوج”، أن التهديد الذي يشكله النظام الإيراني ليس فقط على المستوي الإقليمي، ولكن على المستوى العالمى أيضا، موضحة أن النظام الإيراني يمول التنظيمات والجماعات الإرهابية في اليمن وسوريا وغير ذلك.

وعلى النقيض من تصريحات جريفيث، كشفت مصادر بلوماسية بوزارة الخارجية الأمريكية، عدم الاهتمام اللازم بالأزمة الليبية من قبل الإدارة الأمريكية، على اعتبار أنها مشكلة أوروبية في المقام الأول.

ووصف مصدر بالخارجية الأمريكية، في تصريحات لـ”واشنطن بوست”، طالعتها وترجمتها “أوج”، الأوضاع الليبية بالصعبة للغاية، مؤكدًا أن واشنطن تعتبر الصراع الليبي مشكلة أوروبية في المقام الأول.

وأوضح أن البيت الأبيض يضع في نفس الوقت مشاركته في الأزمة الليبية في خانة “الحياد النشط”؛ ومعظمها من خلف الكواليس، لدعم التسوية السياسية للأزمة.

وفي السياق ذاته، نقلت “واشنطن بوست” أيضًا عن دبلوماسي غربي قوله إن الولايات المتحدة من حيث الجوهر، خارج اللعبة، والليبيون ليسوا في وضع يسمح لهم باتخاذ قراراتهم بأنفسهم، وهم يعتمدون بشكل كامل على كيانات أجنبية.

واستبعدت الصحيفة، تكثيف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنشطتها في ليبيا، بالنظر إلى سعي ترامب للحد من المشاركة الأمريكية في الصراعات الخارجية، معتبرة أن هذه الخطوة تتيح لروسيا منبرًا لتوسيع نفوذها في البحر المتوسط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق