محلي

الجهود لم تتوقف.. السفير المصري في موسكو: إعلان القاهرة مبادرة ليبية رعتها مصر

أوج – موسكو
قال السفير المصري لدى موسكو، إيهاب نصر، اليوم الثلاثاء، إن إعلان القاهرة هو مبادرة ليبية رعتها مصر، مؤكدًا أن هدفها طرح تصور لمستقبل ليبيا، معربًا عن أمل بلاده بتجاوب كل الأطراف الليبية مع هذا الإعلان، موضحًا أن الجهود المصرية لتحريك العملية السياسية مرة أخرى لم تتوقف.

وأوضح نصر، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”، أن إعلان القاهرة تصور لمفاوضات سياسية تصل إلى حل يرضي الليبيين، لافتًا إلى أن هذا الإعلان يعكس حرص مصر على استقرار ووحدة أراضي ليبيا وسلامتها، مشيرًا إلى أن الجهود المصرية لم تتوقف يومًا علي الإطلاق وتستمر، معربًا عن أمله في تجاوب كل الأطراف مع هذه المبادرة.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارا من الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ المليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق