محلي

الجالية الليبية بجنوب إفريقيا تطالب الرئاسي بسرعة إجلائهم بسبب تفشي كورونا .

طالبت الجالية الليبية بجنوب إفريقيا من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية برئاسة فائز السراج، الإسراع في إجلائهم، خاصة العائلات؛ نظرًا لخطورة الوضع الصحي جراء تفشي فيروس كورونا، بجانب تفاقم الوضع الأمني وارتفاع مستوى الجريمة هناك.

وأوضح عدد من الجالية الليبية بجنوب إفريقيا، في تسجيل مرئي تابعته “أوج”، أن العدد اليومي للإصابات بالفيروس تجاوز 10 آلاف حالة، بالإضافة إلى تسجيل أكثر من 250 ألف مصاب، ووجود احتمالية في رفع مستوى الحظر خلال الأسابيع المقبلة نظرًا لتفاقم الوضع.

وتطرقوا إلى المخاوف التي تساورهم من انتشار الفيروس وإصابة أحدهم أو ذويهم، موضحين أنه وقتها لن يستطيعوا العلاج داخل المستشفيات بجنوب إفريقيا، لاسيما أن الأسرة مخصصة بالدرجة الأولى لمواطنيها.

وأكدوا أن الدراسة متوقفة بسبب انتشار الفيروس، وليس هناك أي إعانة للعالقين سواء الدارسين على حسابهم أو المقيمين هناك لفترة طويلة نظرا لتوقف الأشغال والتجارة، مضيفين أن السبل تقطعت بهم، خصوصا أن السفارة لم تفعل أي شيء لهم، ولم تقدم أي إعانة للطلبة الدارسين.

وأشاروا إلى عدم صرف المنح منذ ثلاثة أشهر، من قبل السفارة، بالإضافة إلى غياب التأمين الطبي وعدم تحمل تكالف لأي ليبي؛ سواء الدارسين على حسابهم الخاص أو على حساب الدولة الليبية أو المقيمين بجنوب أفريقيا.

واختتموا أن السفارة لم تهتم أو تسأل عن المصابين بالفيروس، خصوصًا أن معظمهم من الأطباء الدارسين بالمستشفيات الذين يعملون فيها بصفة إنسانية، لكن إذا انتقلت العدوى إلى النساء والأطفال لن يتلقوا الرعاية الطبية اللازمة إذا تطلب الأمر نقل المريض للمستشفى.

ويعاني الليبيون العالقون في الخارج، ظروفا صعبة بعدة دول، لاسيما في تركيا وتونس وإيطاليا، وأطلقوا نداءات واستغاثات متكررة إلى حكومة الوفاق غير الشرعية، لسرعة العمل إلى عودتهم، في ظل تفشي وباء كرورنا في هذه الدول ما يهدد حياتهم ويعرض أطفالهم وشيوخهم لخطر الوفاة.

وسجلت ليبيا 1791 حالة إصابة بفيروس كورونا، وبلغت حالات الشفاء 385، فيما بلغت الوفيات 48 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق