محلي

البيت الأبيض: ترامب أكد لماكرون أن الوضع في ليبيا تفاقم بسبب وجود القوات والأسلحة الأجنبية

أوج – واشنطن
أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير، مساء اليوم الإثنين، أن الرئيس دونالد ترامب بحث اليوم مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، سبل تهدئة الوضع في ليبيا.

وقال “دير” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها “أوج”: “ناقش الرئيس ترامب مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القضايا الثنائية والعالمية الحاسمة، بما في ذلك سبل تخفيف حدة الوضع في ليبيا ، والذي تفاقم بسبب وجود القوات والأسلحة الأجنبية”.

ومن جهته، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه ناقش الأوضاع في ليبيا مع نظيره الأميركي، واصفا المناقشة بـ “العظيمة”.

وكتب ماكرون في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”: “أجريت مباحثات عظيمة حول ليبيا مع صديقي دونالد ترامب”، دون أن يقدم مزيد من التفاصيل حول موضوع تلك المباحثات، أو ما انتهت إليه بين الجانبين.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أجرى اليوم الإثنين، اتصالاً هاتفيًا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تناول آخر مستجدات القضية الليبية، حيث استعرض الرئيس السيسي موقف مصر الاستراتيجي الثابت تجاه القضية الليبية، الهادف إلي استعادة توازن أركان الدولة والحفاظ علي مؤسساتها الوطنية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، أن الرئيس السيسي شدد على ضرورة منع المزيد من تدهور الأوضاع الأمنية وذلك بتقويض التدخلات الأجنبية غير المشروعة في الشأن الليبي، لافتًا إلى أنها لم تزد القضية سوي تعقيدًا وتصعيدًا حتى باتت تداعيات الأزمة تؤثر على الأمن والاستقرار الإقليمي بأسره.

ووفق البيان، أبدي الرئيس الأمريكي تفهمه للشواغل المتعلقة بالتداعيات السلبية للأزمة الليبية علي المنطقة، مشيدًا بالجهود المصرية الحثيثة تجاه القضية الليبية والتي من شأنها أن تعزز من مسار العملية السياسية في ليبيا.

ويأتي هذا الاتصال بعد أيام من لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع عدد من شيوخ وأعيان القبائل الليبية، لإيجاد حلول للأزمة الليبية التي تتفاقم جراء التغول التركي الداعم لحكومة الوفاق غير الشرعية.

ووافق مجلس النواب المصري، اليوم الخميس، بإجماع أراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق