محلي

محذرًا من عمليات نصب تركية باسم الدولار الليبي.. البنك المركزي العراقي: لا وجود لمثل هذه العملة

أصدر البنك المركزي العراقي، اليوم الأحد، تحذيرًا للمواطنين من الوقوع في عمليات نصب واحتيال يمارسها البعض عبر منصات التواصل الاجتماعي”، مؤكدًا أن تلك العمليات تتعلق بعمليات بيع لعملة تسمى “الدولار الليبي” بأسعار أقل من الدولار الأمريكي.

وأوضح البنك المركزي العراقي، في بيانٍ إعلامي، أن هناك من يروجون لفكرة وجود دولارات أميركية مملوكة للبنك المركزي الليبي، مدعين إنهم يبيعونها بأسعار أقل من أسعار الدولار الأميركي في سوق الصرف العراقية.

وأشار إلى أنه لا وجود لمثل هذه العملة، وإن إجراءات التحقق من عدم وجودها قد تمت بتبادل المعلومات مع الأجهزة المعنية في داخل العراق وخارجه، معتبرًا أن أي جهة أو شركة تدعي بيعها لهذه العملة من خلال الترويج عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وإيهام الجمهور بوجود دولار أميركي يعود إلى البنك المركزي الليبي، هي غير مرخصة من هذا البنك، محذرًا من عمليات احتيال ونصب قد يمارسها من أسماهم بـ”ضعاف النفوس” في هذا المجال.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إعلانات مجهولة المصدر، لبيع هذه العملات، في حين انتشرت أيضًا معلومات بأن هذه الدولارات مُجمدة ولا يتم التداول بها من قبل الكثير من البنوك، حيث ينشر الباعة أرقام هواتف تركية، ويتفقون مع المشترين عادة على تسليمهم الأموال في تركيا، لكنهم يختفون بعد أخذ مبلغ “عربون” من المشترين .
المصدر ..
https://cbi.iq/news/view/1522

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق