محلي

الاتحاد الأوروبي: لا بديل عن احترام الأطراف الليبية لمقررات مؤتمر برلين وحظر توريد السلاح

أوج – بروكسل
أكدت المتحدثة باسم الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، على ضرورة أن تعمل كافة الأطراف المتنازعة في ليبيا، والدول الداعمة لها، على التوجه نحو الحل السياسي تحت مظلة مؤتمر برلين.

وأوضحت المتحدثة باسم “بوريل” في تصريحات لها، طالعتها “أوج”، أن الاتحاد لا يرى بديلاً عن احترام الأطراف لمقررات مؤتمر برلين، خاصة فيما يتعلق بقرار مجلس الأمن الخاص بحظر توريد السلاح لليبيا، مُبينة أن الاتحاد يفكر في تشديد نظام العقوبات لإنفاذ هذا الأمر.

وكان الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، دعا تركيا إلى تغيير ديناميكية المواجهة باتجاه بناء الثقة.

ومن ناحية أخرى، أعلن مجلس النواب المنعقد في طبرق، ترحيبه بتضافر الجهود بين ليبيا ومصر لدحر المحتل التركي، مُعتبرًا أن من حق القوات المصرية التدخل حفاظًا على الأمن القومي المشترك بين البلدين.

وذكر مجلس النواب، أنه يرحب بتضافر الجهود بين مصر وليبيا لحفظ الأمن والاستقرار في البلاد والمنطقة، كما يرحب بتدخل القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي الليبي والمصري إذا رأت هناك خطرًا داهمًا وشيكا يطال أمن البلدين.

وشدد على ضرورة ضمان التوزيع العادل لثروات الشعب الليبي وعائدات النفط الليبي، وضمان عدم العبث بثروات الليبيين لصالح الميليشيات المسلحة الخارجة عن القانون هو مطلب شرعي لكافة أبناء الشعب الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق