محلي

إيطاليا تؤكد دعم المنظمات الأممية لتنفيذ الخطة المشتركة بشأن المهاجرين في ليبيا

أوج – روما
أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية، التزامها المتكامل لتحقيق الاستقرار في ليبيا، باعتبار أنه أولوية قصوى لسياستها، مؤكدة أنه عامل ذو أهمية أساسية لأمن إيطاليا.

وأكدت الخارجية الإيطالية، في مذكرة صدرت اليوم الاثنين في روما بهذا الصدد، نشرتها وكالة “آكي” الإيطالية، طالعتها “أوج”، دعمها للمنظمة الدولية للهجرة، والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في تنفيذ خطتهما المشتركة في ليبيا، والتي وُضعت بناء على طلب إيطالي، من أجل المساهمة في تحقيق الاستقرار في البلاد ومكافحة الاتجار بالبشر.

وأشارت إلى أنه بفضل تمويلها، ستتمكن المنظمتان الأمميتان، من العمل في جميع مناطق البلاد من خلال مبادرات المساعدة وتحقيق الاستقرار والتعايش السلمي بين المجتمعات المحلية والمهاجرين واللاجئين والنازحين، مُنوهة إلى أنه سيتم أيضًا تنظيم أنشطة تدريبية في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي لليبيين المسؤولين عن إدارة تدفقات الهجرة ومرافق الاحتجاز.

وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، أعلنت استعداد الأمم المتحدة لدعم السلطات الليبية في سعيها للقضاء على العنف الجنسي المرتبط بالنزاع وتشجيعها على التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية في تحقيقها في العنف الجنسي المرتبط بالنزاع والمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وأي آلية أخرى قد تحقق العدالة للضحايا والناجين.

وتشهد ليبيا موجات هجرة سواء بسبب الحرب الدائرة منذ أعوام، أو اتخاذها كمعبر إلى أوروبا، ولم يخل الأمر من كوارث غرق متكررة، حيث أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أن ما لا يقل عن 683 مهاجرًا ولاجئًا لقوا حتفهم بمياه البحر المتوسط، أثناء محاولاتهم الوصول إلى أوروبا، منذ بداية عام 2019م، أي ما يعادل نسبة 47% من الوفيات المسجلة في الفترة نفسها من عام 2018م، والتي بلغت 1449.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق المدعومة دوليًا، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، حكومة شرق ليبيا المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق