محلي

ألمانيا: يجب إحراز تقدمات في التفاوض على وقف إطلاق النار بليبيا وتنفيذ حظر الأسلحة. #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أوج – برلين
التقى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، نظيره الألماني، هايكو ماس، في العاصمة برلين، لبحث عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن الوزير الألماني ونظيره التركي، تبادلا وجهات النظر حول الصراع ليبيا وسوريا، موضحين أنه لا يمكن تحقيق تقدمات إلا بالعمل مع المجتمع الدولي.

وأردف وزير الخارجية الألماني، أنه فيما يخص ليبيا، فهناك حاجة ماسة إلى إحراز تقدم للتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار وتنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، الذي لا يزال ينتهكه أنصار الجانبين، مُشددًا أنه على المجتمع الدولي ممارسة نفوذه على أطراف النزاع.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الحل السياسي للأزمة الليبية هو الوحيد للأزمة، مضيفا “رغم كل جهودنا لكن رأينا حفتر رفض التوقيع على قرار وقف إطلاق النار وفعل ذلك أيضا في برلين، ولعبنا أدوارًا مهمة جدًا في إقناع إدارة السراج”.

وأضاف أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني في العاصمة برلين، نقلته صحيفة حرييت التركية، طالعته وترجمته “أوج”: “نود العمل مع ألمانيا ومع دول أخرى تشمل فرنسا، طالما أننا لا ندعم الانقلابيين في ليبيا، كما نحتاج أيضًا إلى فهم مخاوف الناتو جيدًا، وعلينا أن نجلب ليبيا إلى الاستقرار والسلام لتحقيق ذلك”.

وتابع: “حفتر خسر الفرصة في برلين وموسكو وفي الميدان أيضا، وسنواصل مساهمتنا في ليبيا، وقد وقع السراج بتشجعينا على قرار وقف إطلاق النار، وأظهر موقفًا بناءً، وأنا على يقين من أنه سيتم عرض موقف بناء في مسار 5 + 5”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق