محلي

أردوغان: عازمون على تتويج نضالنا الممتد من سوريا إلى ليبيا بالنصر لنا ولأشقائنا

أوج – أنقرة
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عزم بلاده وإصرارها على التدخل في شؤون دول المنطقة، لاسيما التي تشهد صراعات؛ مثل ليبيا وسوريا والعراق.

وقال أردوغان، في رسالة بمناسبة عيد الأضحى، نقلتها وكالة الأناضول التركية، وطالعتها “أوج”: “عازمون على تتويج نضالنا الممتد من سوريا والعراق حتى ليبيا بالنصر لنا ولأشقائنا هناك”.

وأشار إلى مواصلة بلاده الانتهاكات في منطقة شرق البحر المتوسط وبحر إيجه، قائلا: “سنواصل جهودنا حتى النهاية لحماية مصالحنا في شرق المتوسط وبحر إيجه”.

وزعم أردوغان، في كلمة له، أمس الأربعاء، تابعتها “أوج”، أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي، حيال صرخات المظلومين في سوريا، موضحًا استجابة أنقرة لدعوة حكومة الوفاق غير الشرعية.

وقال إن الذين لا يستطيعون تقبل وجود الأمة التركية في منطقة الأناضول الممتد لألف عام، عبروا عن حقدهم مُجددًا بذريعة “آيا صوفيا”.

واعتبر أردوغان أن تركيا، لم تقف مكتوفة الأيدي حيال صرخات المظلومين في سوريا، كما استجابت لدعوة الحكومة التي وصفها بـ”الشرعية”، في ليبيا للتعاون بينهما، مُتابعًا: “سنكافح في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والدبلوماسية، سواء من أجلنا أو من أجل أصدقائنا”.

وفي ختام حديثه، أردف أردوغان: “ليس بالضرورة الوصول إلى النتائج المرجوة في كل نضال، لكن المهم هو الكفاح لأن عدم الكفاح يعني الاستسلام منذ البداية”، مُعتبرًا أن تركيا لم تهرب من أي نضال في أي مرحلة من تاريخها.

ويأتي التدخل التركي في ليبيا، في إطار دعم أردوغان، لحكومة الوفاق، بالأسلحة والمرتزقة السوريين، في تحد صارخ لقرار مجلس الأمن الدولي، بفرض حظر الأسلحة على ليبيا.

ويأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه، دايفيد ليبسكا دايفيد، الكاتب والصحفي المختص بالشأن التركي، عن مطامع تركيا في ليبيا، مؤكدًا أن تدخل أنقرة في ليبيا مرتبط بسعيها لاستخراج احتياطيات الهيدروكربونات في شرق البحر المتوسط، ما دفعها إلى إطلاق عمليات حفر في المياه المتنازع عليها قبالة قبرص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق