محلي

أبو الغيط: لا نجاح للتسوية الليبية إلا بوقف التدخلات الأجنبية وانهاء المليشيات #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على الموقف الثابت والواضح للجامعة العربية في رفض وإدانة كافة أشكال التدخلات العسكرية الأجنبية في الأزمة الليبية، مجددًا مطالبته بالوقف الفوري للقتال بين الأطراف الليبية، وخروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية.

وطالب أبو الغيط، في الكلمة التي ألقاها أمام الجلسة الخاصة حول ليبيا بمجلس الأمن، طالعتها “أوج”، باستئناف الحوار الوطني الخالص بين الأشقاء الليبيين للتوصل إلى تسوية متكاملة للوضع في البلاد بمساراته الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وعرض أبو الغيط في كلمته نتائج الاجتماع الطارئ الأخير الذي عقده وزراء الخارجية العرب بشأن تطورات الأزمة الليبية يوم 23 الصيف/يونيو الماضي، مؤكدًا على التزام الجامعة بمواصلة جهودها ومساندة البعثة الأممية في ليبيا في سبيل التوصل إلى اتفاق دائم وشامل لوقف إطلاق النار في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، ومن ثم دفع عملية سياسية جادة وجامعة بقيادة وملكية ليبية تفضي إلى استكمال المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، على النحو الذي توافقت عليه الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين، واعتمده مجلس الأمن، ودعمه إعلان القاهرة.

وشدد أبو الغيط على أن هذه الجهود وتلك المسارات لا يمكن أن تنجح إلا في مناخ يخلو من كافة التدخلات الأجنبية وبعيداً عن التهديد الذي تمثله الجماعات والمليشيات المسلحة، مطالبًا في هذا الصدد بتجديد الالتزام الدولي بتنفيذ خلاصات مؤتمر برلين بكافة جوانبها واحترام كل ما توافقت عليه الأطراف المشاركة فيها؛ كما دعا إلى توحيد المواقف بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن لتمكينه من الاضطلاع بكامل مسئولياته من أجل إرساء السلام والأمن في ليبيا، مشيراً إلى أن الجامعة ستواصل بذل جهودها في هذا الاتجاه بما في ذلك في سياق رئاستها الحالية للجنة المتابعة الدولية لعملية برلين، وتوليها الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل السياسية المنبثقة عنها والتي تسعى إلى تشجيع وتسيير الحوار السياسي بين الأطراف الليبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق