محلي

تراب ليبيا يباع لمالطا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير


كشفت مصادر محلية ، تواصل عمليات سرقة رمال الشواطئ من المدن الساحلية ، مصراتة وزليتن، ونقلها عبر البواخر من مينائي مصراتة ومجمع الحديد والصلب إلى دول أخرى كتركيا ومالطا واليونان .
ووفق المصدر فالرمال التي كانت تستخدم محليا في عمليات البناء بشكل غير قانوني وعشوائي من قبل بعض العصابات النافذة صارت تهرب خارج البلاد لجودتها العالية وتزايد الطلب عليها ،مضيفاً بأنهم لم يتركوا شيء لم يستغل ويتم بعيه حتى تراب البلاد.
يأتي هذا في وقت تزايدت فيه عمليات تهريب ثروات البلاد من عملات صعبة وذهب وفضة ووصل الأمر لجمع “أردية الحرير ” التي تتزين بها النساء الليبيات وتحديدا قديمة الصنع لاحتوائها على الفضة الخالصة وحرقها وتجميع ما بها من فضة وإرسالها لتركيا وفي المقابل استيراد أنواع رديئة من الفضة المليئة بالشوائب بدلاً عنها

.

 

 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق