محلي

مُجددًا دعوات وقف إطلاق النار.. الاتحاد الأوروبي: متمسكون بضرورة اللجوء إلى عملية سياسية في ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بروكسل
أكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي للسیاسة الخارجیة والأمنیة، بيتر ستانو، اليوم الخميس، أن الاتحاد الأوروبي يجدد دعوته لوقف إطلاق النار في ليبيا.

ورفض “ستانو” في تصريحات له، نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية، طالعتها “أوج”، التعليق على التطورات الأخيرة هناك، خاصة بعد إعلان حكومة الوفاق غير الشرعية، السيطرة على كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، قائلاً: “نكتفي بتكرار دعوتنا لوقف اطلاق نار شامل ودعوة الأطراف للعودة للمفاوضات”.

وفي ختام تصريحاته، شدد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي للسیاسة الخارجیة والأمنیة، أن الاتحاد الأوروبي لا زال يتمسك بضرورة اللجوء إلى عملية سياسية تحت راية الأمم المتحدة لحل النزاع في ليبيا.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أعلنت ترحيبها بـ”قبول كل من حكومة الوفاق غير الشرعية والجيش الوطني الليبي استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها بناءً على مسودة الاتفاق التي عرضتها البعثة على الطرفين خلال محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في 23 النوار/فبراير 2020م”.

وأكدت البعثة، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، أن عودة الطرفين للحوار تمثل استجابة لرغبة ونداءات الأغلبية الساحقة من الليبيين الذين يتوقون للعودة للحياة الآمنة والكريمة بأسرع وقت ممكن.

وأعربت البعثة عن أملها في أن ترافق استجابة الطرفين وقف الأعمال القتالية، والحد من التعبئة العامة وممارسة خطاب الكراهية بغية الوصول إلى حل يعيد للدولة مؤسساتها ومكانتها وللشعب ما يستحقه من استقرار ورفاهية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق