محلي

مواطنون يطالبون باشاآغا بتوسعة عملية ” البلد الآمن ” لتحرير بيوتهم من السوريين في السدرة وصلاح الذين #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

٩طالب عدد من المواطنين ” قوة الردع الخاصة ” بالتدخل لإخراج مئات المرتزقةالسوريين المستوطنين في بيوتهم في بعض مناطق جنوب طرابلس لكن يبدو أن مطالباتهم انتهت دون جدوى مع وعود بنقلهم قريبًا إلى جبهات سرت .
وأكد هؤلاء المواطنين وغالبيتهم من أحياء منطقة السدرة جنوب طرابلس وصلاح الدين ، أنهم كانوا نازحين من بيوتهم خلال أشهر القتال مؤكدين أن جل هذه الأحياء كانت طيلة الفترة تمركزًا لقوات الوفاق ولايوجد بها أي ألغام لكنهم ممنوعون من العودة إلى بيوتهم الآن بسبب تمركز آلاف السوريين فيها فيما عاد عدد من سكان أحياء أخرى بالمنطقة بعضها خالية من السوريين وبعضهم أضطر للعيش في جوارهم .
ويقدر عدد المقاتلين والإرهابيين السوريين قرابة 12 ألف غالبيتهم منتشرين في طرابلس وبعضهم في محاور شرق مصراتة وقد تحولوا حاليًاإلى ” عاطلين عن الإرتزاق ” بعد إنتهاء القتال في العاصمة وعودة الهدوء .
وقال بعض المواطنين من منطقة السدرة من خلال صفحة على فيسبوك مخصصة للمنطقة بأنهم توجهوا إلى ” قوة الردع الخاصة ” وأبلغوهم بأن بيوتهم سليمة وخالية من الإلغام إلا أنهم وجدوا بها مقاتلين سوريين يرفضون الخروج ومنهم من تحدث عن مشادات معهم فيما عبّر البعض الآخر عن عودتهم لأحيائهم وبيوتهم فيما يقطن سوريين بيوتاً في الجوار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق