محلي

مطالبًا جميع التشكيلات العسكرية بالخروج.. بلدي الجفرة: لا نتبع أي طرف ولن نشترك في الحرب #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – الجفرة

دعا المجلس البلدي الجفرة جميع المدن والقري والمناطق الليبية إلى ضبط النفس، ولملمة ما تبقى من النسيج الاجتماعي، وحقن الدماء، ونبذ الفرفة، والدعوة إلى الصلح بين أبناء الشعب الواحد.

وقال المجلس، في بيان، طالعته “أوج”، إن جميع مناطق بلدبة الجفرة وهي “ودان، وهون، سواكفة، وزلة، والفقهاء” لا تتبع ولا تؤيد أي طرف عسكري، وإنها لم تشترك في بداية هذه الحرب ولن تشارك في نهايتها.

وطالب المجلس البلدي الجفرة جميع التشكيلات العسكرية في كامل الحدود الإدارية للبلدية بما فيها قاعدة الجفرة الجوية بالخروج فورا وعدم جر البلدية إلى حرب خاسرة ستزهق الأرواح وتدمر الممتلكات وتهجير المواطنين.

وتشهد المنطقة الممتدة من الجفرة جنوبا إلى سرت شمالا أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات الوفاق على مدن طرابلس وترهونة، حيث شنت مليشيات الوفاق، هجومًا على محاور غرب سرت، حيث تم صده من قبل القوات المرابطة بسرت والغارات الجوية، ما نتج عنه مقتل 71 عنصرًا من مليشيات مصراتة، وأكثر من 100 جريح، حسب المعلن عنه حتى الآن.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق