محلي

مسؤول إيراني: ليبيا تحترق منذ 10 أعوام في نيران أزمة صنعها المحور الصهيو-أمريكي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طهران

قال مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية بإيران، حسين أمير عبد اللهيان، إن ليبيا تحترق منذ عشرة أعوام في نيران أزمة من صنع المحور الصهيو-أمريكي.

وأوضح عبد اللهيان، في تغريدة له، رصدتها “أوج”: “إن استعادت ليبيا جبروتها التاريخي وحافظت على وحدتها الوطنية وسيادة كامل أراضيها وعاد السلام والاستقرار إلى هذا البلد الإسلامي والعربي، فذلك سيكون لصالح العالم الإسلامي والمنطقة”.

وتعيش ليبيا موجات متواصلة من الدمار والخراب بعد الأحدث الفوضوية التي شهدتها البلاد عام 2011م، وغزتها أطراف خارجية، على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية؛ من أجل إسقاط النظام الجماهيري الذي طالما كان حائط صد منيع للمخطات الغربية المشبوهة في منطقة الشرق الأوسط.

وقبل تسع سنوات نفذت فرنسا مخططها مع دويلة قطر، للتخلص من القائد الشهيد معمر القذافي، وأظهرت الأدلة والوثائق تورط تنظيم الحمدين في تمويل ودعم المليشيات الإرهابية وجماعة الإسلام السياسي، لنشر الفوضى في البلاد.

وبدأ سيناريو التدخل القطري الفرنسي لتدمير ليبيا، ليس فقط بإثارة الفتن في البلاد، بل أيضا بدعم التدخل العسكري لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، وصولا إلى القصف العنيف والعشوائي على سرت واغتيال القائد في الـ20 من شهر التمور/أكتوبر 2011م.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق